]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كوابيس الحالم مؤيد محسن / قصي طارق

بواسطة: قصي طارق qusay tariq  |  بتاريخ: 2013-03-23 ، الوقت: 20:47:36
  • تقييم المقالة:

 

كوابيس الحالم مؤيد حسن

 

قصي طارق 

 

 

مؤيد لمن يعرفه انسان طويل القامة حزين العينين وشقي جدا , ولسانه شعبي وطويل , مؤيد من  الفنانين الذين عاشوا الحصار , بل هو نموذج فتى عصر الحصار الاقتصادي في العراق , الذي سقطت عليه الهموم بشكل ادمى قلبة وكسر ظهره , لكنه يعوض عن ذلك بنكتة نابية او بضحكة جميلة ,  مؤيد من المذهب الجعفري الذي قصفته الهموم في التسعينيات , الذي لم يجد له مأوى او باب تفتح له , سوى الدعاء , فمن العسكرية , الى الحصة التموينية , الى عصر (سكن التاتة ) كلها اشياء اعطت للفنان فكر وجودي يمثل الواقع رافض له متجه نحو الحلم , ليس في حقيقة الامر حلم انه كابوس بين الجوع  والجوع والجوع , ان الحرمان والكبت يودي  بالإنسانية والانسان ..النرجسي يضل يتعذب ويجلد نفسه بالإضافة للسواط التي ستضل تجلده , من قبل البيئة القاسية  .

 

حقق مؤيد اعمال فنية غاية في الدقة الواقعية و كأنه يخاف من الخطء , كي لا تذهب منه فرصة معينة , وهو بطبيعة الامر يمثل لوحات بأجواء  ذات خلفيات كالحة ,  وقطع تظمها لوحاته غريبة المكان والزمان , لكن في الحقيقة مؤيد يروي قصته وقصة جيله , الذي عاش الالم والمرار ,  يروي قصة وضع العصي في الدواليب  الذي اوقف الانسان العراقي بلا حراك فصار حجر , وحرم من كل فرص عمله, بال يصفه الفنان بنه شمعة ذائب جزء منها و مطففيه  .

 

لوحاته كابوس اطبق مسبقا ..نعرفه جميعا ..لاكن لا نتكلم , وسيضل الصمت يمشي معنى ومع الفنان الى النهاية .

 

مؤيد واحد من اهم فناني الواقعية الجديدة في الوطن العربي , التي تنحو نحو مدرسة سلفادور دالي السريالية  في الشكل , لكن افكار وهموم مختلفة .

 

 


قصي طارق , كوابيس ال حالم مويد محسن , مجلة مقالاتي , 2013, 3/23, بغداد.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق