]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الملاك الثائر

بواسطة: Mouna  |  بتاريخ: 2013-03-23 ، الوقت: 15:58:20
  • تقييم المقالة:

صفني بالملاك، و لا تتعجب ان خنتك يوما،فبراءة عيناي لا تعصمني من الخطأ.
خد قليلا من حناني الدافئ ،ولا تستغرب إن قصوت عليك يوما.
انا داك البركان ،بريق عيناي الامع ،و الكحل الدي يعلوهما ،وابتسامات مرسومة ،فإحدر من أن تكون ضحية إحتيالاتي.
لان اجنحتي الصغيرة اوشك نضجها ودموعي المخزنة حان موعد خروجها ،فبكائي ليس دليل على ضعفي.
تاملني كتلك الزهرة الجميل منظرها ،و المس اوراقي ،فارجوك لا تسحقني بأقدامك ، ان سال من اصابعك قطرات دم، فالزهرة التي تمسكها ، بها اشواك مسمومة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق