]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عربيه

بواسطة: Rawan Samara  |  بتاريخ: 2013-03-23 ، الوقت: 10:59:02
  • تقييم المقالة:

 

حَبيبة عَربيه
_________
عِندما تَدخلي قِصة حُب في مُجتمع عَربي..
سَتَتعلمي أصول الغَزل..
سيُغرقك بِالشعر والقصائِد ..
سَيُهديكِ الف الفَ أُغنيه 
سَيُناديكي أُم فُــلان ..
سَيطلب مِنكِ أن تُكثري له مِن الدعاء,,
سَينزف قَلبك حنيناً لهُ وهو غائِباً عن موعده ليَلعب "تركس" مع اصحابه ..
سَيَتحكم بِتصرفاتك .
خروجك ومَن هم اصدقائِك ..
بِصورتك الشَخصيه على "بروفايلك"
قَد يُهديكي عِطراً ورداً وذَلك الدبدوب الأحمر الغَبي ..
سيُحدثك عن اصدقائِه وقِصص مُعجباتِه ..
سيَطلب منكِ ان تَتعلمي طبخته المُفضله.
سيَخبرك عن امه الحنونه و والدِه العَظيم ..
سيَجعلك تَعشقي أخته الطَيبه واخوه المَرح ....

سَتعيش مَعه تفاصيل ايامه ..
سيَستنزف حُبك وأنفاسِك وستنهار أعصابِك ..

ثُم وببساطه سيَدفعك للِزواج من اول خاطب مُناسب..
فهو طيب القلب ولا يَرضى ان يَقف بَطريقك..
وأضعف من أن يُقدم لكِ دِبلة :/..
سيَحتفظ بها ليُقدمها لأُنثى أُخرى دفعها شاب اخر للزواج مِنه بِحجة النَصيب والقَدر ..

" ليَغني لها هو كما غنى زوجها لكِ من قبل خليني زكرة جميله واوعي تنسي زمان"

 
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق