]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عشق أم جنون.. (خاطرة)

بواسطة: عبد الله ولد محمد آلويمين | abdallahi mohamed alweimin  |  بتاريخ: 2011-09-17 ، الوقت: 20:50:15
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

سأفتش عنك في كل الظلال
وسأسئل عنك سكان الليل وشياطين الزمان:
إن رأو حجابك المزركش كاللوحة الفنية، أو عيونك الإسبرطية.
وجهك الطفولي مثل البراءة ، وقساوتك حين علمت أني أعنيك,
فضفاضتي ومشيتي من اليوم وقف لك ، سأقطع الفراسخ لألقاك،

وأجعلك تختبرين دفئ الفضفاضة،وعاضفة الشنقيطي الجياشة،
أعرف أن غربتك قاسية، وأن البوح محال من الماجدة العربية،

لكن الضرورة يا معشوقتي تبيح المحظور ولوكان تعرية الكعبة,


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق