]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بكاء قلم ؟!

بواسطة: سحر فوزى  |  بتاريخ: 2013-03-23 ، الوقت: 08:14:55
  • تقييم المقالة:

عندما تنزف الجروح، وتشتد الأزمات وتفوق المحن كافة التحملات يكون الأمل في النجاة قد مات وسكن اليأس أعماق الذات فلا نجد سوى الدموع، والكلمات لنخرج ما بالنفس من أنات فتبكي أقلامنا، واصفة حالنا بعد حبيب فات وكيف تهتدي الحروف، والكلمات في غياب من كان يعطيها الوحي، والإلهام، والإشارات، والعلامات لا تبك يا قلم ..فحبيبك سيعود، ويهديك أحلى الإهداءات ها أنا ذا أقف في انتظاره.. بالزهور، والوردات فبعودته، تمتلئ الأشعار بالأبيات، المحملة بأجمل التعبيرات على شدوها تتراقص الحروف، والمعاني، والكلمات يا حبيبا عذبني غيابه : ارجع إليّ... ودع ما فات.. فإنه فات فبعودتك حبيبي .. يكون الحزن قد مات .. وماتت معه الشجون، والأحزان، والآهات بقلم / سحر فوزي/ كاتبة وقاصة مصرية / 23/3/2013. بقلم                                                                         
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق