]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مصر تنتخب مصر تنهار

بواسطة: اسماء ابراهيم  |  بتاريخ: 2013-03-22 ، الوقت: 16:33:56
  • تقييم المقالة:

عندما تجد ان الاخ تفرغ تماما لمقاتله اخيه و اعتبر هذا واجب مقدس و استحل لنفسه ان يعذبه و يـأخذه رهينه اعلم انك امام دوله تنهار, هذا للأسف ما يحدث الان في مصر فقد تفرغ الصفوة سواء من المعارضة او من الحزب للحاكم للراحة في اماكن وثيره و استخدموا في ايديهم شباب برئ من الجانبين عن طريق ريموت كونترول يقوموا بتحريك هؤلاء الشباب ليحققوا مكاسب لهم و اذا حدث أي مكروه لهؤلاء الشباب الذين لا ذنب لهم سوي انهم صدقوا هؤلاء بمنتهي السذاجة لا يهمهم شيء  , فكل ثورة لها ضحايا و لا يضر ان يقع مئات القتلى في سبيل التغير

هذا ما يحدث اليوم عند مكتب الارشاد فقد نزح العديد من الشباب للتظاهر امام المقر و بدلا من تخفيف الاجواء و القاء كلمه للتهدئة و منع حدوث اشتباك لم يحدث أي شيء من هذا بل قام الطرف الاخر متمثل في حزب الاخوان المسلمين في حشد مؤيديه بحجة حمايه مكتب الارشاد ليقوموا بمقاتله بعضهم البعض بدم بارد .

الشئ الاخطر هو هتاف الثوار بسقوط النظام لنعود مره اخري لنقطه الصفر , من المعروف ان المكسب الوحيد الذي تم تحقيقه من وراء الثورة حتي الان هو اننا اصبحنا نستطيع ان ننتخب و نختار من يحكمنا بعد ان كان يتم اختيار الرئيس عن طريق الرئيس السابق له باتخاذه كنائب و يظل يحكمنا حتي يتوفاه الله كما حدث من الرئيسين السابقين جمال عبد الناصر و السادت او ان تحدث معجزه بقيام ثوره و اقصاء الرئيس السابق حسني مبارك بعد ثلاثين عاما من الحكم و ان لم تكن قامت هذه الثوره كان سيحكمنا حتي الان , و لكن  الان و بعد الثورة ستتم انتخابات كل اربع سنوات بمعني ان لم يقدم الرئيس الحالي محمد مرسي ما تقتنع به عبر عن رأيك و لا تنتخبه في المره القادمه , أما ان يتم خلعه فستدخل البلد في دوامه لا يعلم غير الله متي سنخرج منها, ليس هذا فقط بل ذهب البعض للمطالبه بعوده حكم العسكر اليس هؤلاء من نزلتم في العديد من المليونيات ضدهم و اتهمتوهم بأنهم سوف يعيدوا ما حدث بعد ثورة يوليو عام  1952 حينما لم يعود الجيش مره اخري الي ثكناته كما وعد الشعب بعد اسقاط الملك و ظلوا يحكموا مصر حتي قيام ثورة يناير عام 2011 و ترديدكم الدائم اننا نريد دوله مدنيه

و عند متابعتك لما يحدث لا تعلم من هم الثوار و من هم شباب الاخوان , هل ينام من يقوم بعمل هذه الفتنه او من لم يحاولوا اخمادها و باستطاعتهم ذلك  و يهنئ لهم بال , الشيء الثاني سوف تتذكر يوم موقعه الجمل بكل ما يحمله من قسوة عندما حدث اشتباك بين الثور من جهة و الجهة الأخرى لا تزال مجهولة هل هم مؤيدي الرئيس السابق ام عناصر من امن الدولة اين كان من قام بهذا ليس هذا موضوعنا و لكن كل ما نخشاه في ظل هذه الاحداث المتوترة وقوع المزيد من القتلى.   

و في النهاية لا نجد في ايدينا ان نفعل شيء سوي الدعاء الى الله ان يحمي مصر و اهلها مما يحدث و يخرجها سالمه من اكبر محنه تمر بها عبر تاريخها و ان تعود ام الدنيا الي سابق عهدها


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق