]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العظماء

بواسطة: فاطمة الغامدي  |  بتاريخ: 2013-03-22 ، الوقت: 09:54:26
  • تقييم المقالة:

 

  كم يتجلى عظيم ما يفعله العظماء .في كل وقت يحتاجونهم المجتمع فيه.فيظهر العطاء.لمن احتاج حقيقة لذلك. صغيرٌفتح عينيه على هذه الحياة .رغم انه غير مدرك لما يحصل .ولكن الناس تعنى والديه. ترعرع هذا الصغير ولكن لم يعد هناك من يتحمل اعباءه.فجدته اصابهَ السقم وكلٌ اشتغل بنفسه. لم يعد للصغير سوا ملجأ الايتام .فأصبح من أفراده .فتجلت أخلاقه.وبرزت مواهبه. وبعد حين.حان وقت العطاء.ليعيش هذا الصغير المقبل على الحياة بكل نهم للوصول للتميز.لتوفير متطلباته للنهوض به. فهل علمتم الان ما يفعله العظماء.إنها إحياء حياة . فلنحرص كلنا على العيش لغيرنا .بالبذل والعطاء تستمر المسيرة .فبتبادل الخيرات نبقى وببقاء الخيرات ننعم. ***

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق