]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فردناند ليجير_يوسف فردناند هنري ليجير / قصي طارق

بواسطة: قصي طارق qusay tariq  |  بتاريخ: 2013-03-22 ، الوقت: 01:19:05
  • تقييم المقالة:

 

فردناند ليجير_يوسف فردناند هنري ليجير قصي طارق 

فردناند ليجير_يوسف فردناند هنري ليجير (ولد فبراير/شباط 4, 1881 - أغسطس/آب 17, 1955) رسّام يهودي فرنسي الأصل ، نحّات، ومنتج أفلام.فردناند ليجير ولد في آرجينتان ، أورن ،   تدرّب فردناند ليجير أوليا كمصمّم من 1897-1899 قبل الانتقا إلى باريس عام 1900، حيث عرف نفسه كرسام معماري. بعد الخدمة العسكرية في فيرساي في 1902-1903، سجّل في مدرسة الفنون التزيينية أيضا لكن رفض. أفكار فنون المتأنقين على الرغم كونه طالب غير مسجّل، صرف ما وصفه بثلاث سنوات فارغة وعديمة الفائدة دراسة مع جيروم ، و درس أيضا في أكاديمية  جوليان ، بدأ العمل بجدية كرسّام في عمر 25. و في هذه النقطة الناس وجدوا  في إعماله تأثيرات  الانطباعية، كما نرى في البحيرة (لو لي جردن دي ما ) (حديقة الأم) 1905،. هناك تأكيد جديد على الهندسة ظهرا في عمل فردناند ليجير بعد أن رأى  إعمال سيزانCezanneفي 1907 في 1909 أنتقل إلى مونتبارناسي وقابل زعماء الطليعة كآرتشيبينكو، ليبتشيز ، تشاجال ، وروبرت ديلوناي. صورته الرئيسية في هذه الفترة عارية في الغابة (1909)، التي فيها فردناند ليجير عرض شكل شخصي تكعيبي نقاده اسموه"انابيب Tubism" لتأكيده على الأشكال الإسطوانية التي استقت من  تقنية الفن التصويري ألمبتكرة من قبل براك وبيكاسو .في 1910 أنضم إلى عدّة فنانون آخرون، مثل ديلوناي ، جاك فيلون ، هنري لو فاوكونيهر ، ألبرت غليزيس ، فرانسيز بيكابيا ، وماري .لتشكيل فرع حركة الرسام التكعيبي، دعت مجموعة (بوتياكس،Puteaux1921، فردناند ليجير تأثر بالمستقبلية الإيطالية،  حتى عام 1914، مفرداته هي إشكال مكعّبة ومخروطية وأنابيب تعاد بشكل موجز في إشكال  قاسية من ألوان أساسية خضراء و أسود وأبيض، كما رأينا في سلسلة صور بالعنوان  نفسه الذي يتغير فيها  الشكل فقط.تجاربه فردناند ليجير في الحرب العالمية الأولى كان لها تأثير هامّ على عمله. استدعي في أغسطس آب 1914 للخدمة في الجيش الفرنسي، عاش سنتان في الجبهة أنتج العديد من تخطيطات المدفعية و طائرات وزملاؤه الجنود بينما هم في الخنادق، و من إعماله جندي مرسوم مع أنبوب (1916) رسم لاعبي الورق (1917) ، التي تعكس إشكال بشعة شبه آليّة ازدواجية وهي نتيجة تجربته من الحرب.. لقد كان سحر الضوء على المعدن الأبيض من ابرز ما ميز إعماله. أشّرت هذه الصورة بداية فترته الميكانيكية، خلالها خلق الأشكال الأنبوبية وتشبه الماكينة المعادة بشكل أملس. في 1918 أنتج الصور الأولى في سلسلة القرص، التي فيها الأقراص الإيحائية من إشارات المرور. في ديسمبر/كانون الأول 1919 تزوّج جين أوغسطين وفي 1920 قابل لو كوربوسير ، الذي بقى صديقة الدائم.إنّ الأعمال "الميكانيكية" فردناند ليجير رسمها  في العشرينات تميزت  بوضوح الرسم وكذلك في مسألة الموضوع مثل الأمّ والطفل، النساء العارية ، أشكال في منظر طبيعي منظّم مثالي . تجد أشكال والحيوانات بانسجام في المناظر الطبيعية كوّنت من الأشكال الكفوءة التركيب الأمامية، مخططات وتذكرنا ألوانه الممزوجة ببساطه في هذه الصور بأعمال هنري روسي كثيرا، أحبة الفنان فردناند ليجير كثيرا وقد اجتمعا في 1909.أسلوبه عقلاني بمعالجه رياضيه و اندفاع تكعيبي. و قد جمع بين الكلاسيكيون والحديثين، فردناند ليجير ومن أعمالة عاري على خلفية حمراء (1927) تصوّر امرأة غير معبّرة تذكارية , في الشكل واللون تراكيب صورته الساكنة في هذه الفترة مستقرّة، تتشابك التشكيلات المستطيلة في التوجيه العمودي والأفقي.و صورة ساكنة مستندة على إعلان في الصحافة الشعبية ، يمثّل العلامة العالية الجمالية في عمل فردناند ليجير لتركيبها المتوازن وزمّر من  أشكال إيحائية من الأعمدة الواقعية يجمعها مع  صورة مقرّبة شبه سينمائية و قنينة.كمتحمّس للحداثة فردناند ليجير انجذب كثيرا إلى السينما، ولفترة من الوقت أعتبر استسلام الصورة لصنع الأفلام ، في التعاون مع دادلي ميرفي، جورج أنذييل ، ورجلراي، فردناند ليجير أنتج ووجّه الفلم الأيقوني والمتأثر بالمستقبلية، (باليه ميكانيكية). لا ملخّص ولا قصة هو سلسلة صور شفاه إمرأة وأسنان، طناجر مقرّبة من الأجسام العادية، وصور متكرّرة من النشاطات البشرية والمكائن في الحركة الإيقاعية ،

وقد تعاون مع (أميدي أوزينفانت) من خلال تسّيس مدرسة حيث درس في عام 1924، مع أليكساندر إكستر وماري لورينسين. أنتج أوّل "صوره جدارية"، متائثر بنظريات لوكوربوسير. دمج هندسة بوليتشروم المعمارية و بين الصور المجرّدة، يعرض مناطق مستوية من اللون التي تظهر لتقدّم أو ألانحسار ،بدء في 1927، تغيّر عمله بشكل تدريجي بينما افترضت أشكال عضوية وأصبحت أهميتها أعظم ،وهو أسلوب شكلي بأنّ ظهر في الثلاثينات يعرض اثنان من أخوات 1935، وفي عدّة نسخ آدم وحواء في بدله سباحة، أو رياضي مع وشم. قدّم معرضا في متحف الفنّ الحديث في مدينة نيويورك.أثناء الحرب العالمية الثانية فردناند ليجير عاش في الولايات المتّحدة، حيث وجد إلهاما في الفن المبتكر للقمامة الصناعية كمنظر طبيعي. صدمة الأشكال الطبيعية المصفوفة  والعناصر الميكانيكية، "أطنان من المكائن المتروكة بشكل  الزهور و طيور جاثمة على القمة ومنها "أثبت ما دعي"بقانون المقارنة" . الحماسة لهذا المقارنات أدّت إلى مثل هذه الأعمال كالشجرة في سلّم 1943-، ومنظر طبيعي رومانسي من 1946. أي عمل رئيسي 1944، الموسيقيين الثلاثة (متحف الفنّ الحديث، نيويورك)، يكرّر التركيب من 1930. أي تركيب شبه شعبي ، يستغلّ قانون المقارنات في تراصفه الواقعي من الرجال الثلاثة.عند عودته إلى فرنسا في 1945، أنضم إلى الحزب الشيوعي. أثناء هذه فترة عمله أصبح أقل تلخيّص، وقد أنتج العديد من تراكيب الإشكال التذكارية تصوّر مشاهد الحياة الشعبية التي تعرض البهلوانات،فتيات، غوّاصون. أشار شار لوت إن فردناند ليجير "صميم تصوير الرجل العادي، بالإضافة لخلق  كان النتيجة للنظريات الاشتراكية واسعة الانتشار بين الطليعة من الفنانين قبل وبعد الحرب العالمية الثانية. على أية حال، ضمير فردناند ليجير الاجتماعي ليس  ماركسي عنيف، لكن إنساني عاطفي تضمّنت مشاريعه المختلفة إيضاحات لكتب من  جداريات، نوافذ زجاج ملون، فسيفساء , نحت خزفي. . في سنواته الأخيرة  حاضر في بيرن، صمّم نوافذ الزجاج الملون والفسيفساء للجامعة المركزية لفنزويلا في كركاس في 1954 بدأ مشروع فسيفساء أوبرا ابولو، ولكن لم يعيش للإنهاء، وقد مات في بيته في 1955 )

كتاب التكعيبية والمستقبلية , قصي طارق ,2013, بغداد ,ص66-71.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق