]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أبشع جريمة قتل . بقلم : سلوي أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2013-03-21 ، الوقت: 14:16:28
  • تقييم المقالة:

سمعنا عن جرائم  قتل كثيرة ، ورأينا ضحايا تلك الجرائم ، وتألمنا كثيرا من أجلهم ولكن تبقي هذه الجريمة هي الأبشع علي الاطلاع , جريمة للأسف حدثت والفاعل حر طليق بلا عقاب أو حساب , بل أنه أصبح بطلا وكأننا نكرمه علي جريمته وكأننا نشد علي يديه ونشجعه وندفعه ليسكتمل طريقه , إنها جريمه المجني عليه فيها هو التاريخ .والجاني  هو صاحب هذا التاريخ .

نعم لقد قتل المصريون تاريخهم وبأيدهم وراحوا يشوهونه ويزيفونه بشتي السبل والوسائل فقد  مرت ذكري تحرير طابا في التاسع عشر من مارس تلك الذكري التي تم فيها تحرير اخر شبر من أرض مصر ليرتفع علم مصر عاليا خفاقا في سماء الوطن بعد رحلة من التعب والمعاناة استمرت لسنوات خاضت فيها مصر معركة جديدة لا تقل أهمية عن معركة  اكتوبر انتهت بعودة اخر حبة تراب من أرض الوطن مرت تلك الذكري دون ادني اهتمام وكأنها شئ لا قيمة له فقد  تجاهلها الاعلام ولم يذكرها بكلمة الا من رحم ربه  تجاهلها لا لشئ سوي لانهم لا يريدون ذكر اسم الرئيس مبارك فاذا كانوا قد تجاهلوا الرئيس مبارك وانكروا دوره في الكثير من الاحداث فابدا لن  يستطيعوا ان ينكروا دوره في استرداد طابا لانه معركته التي خطط لها وادارها حتي تحقق النصر ولم يقتصر الامر علي الاعلام بل انه الان وفي المدارس وعندما تمر تلك الاحداث الوطنية تمر دون ذكر لها وكأنها جريمه ان تذكر او ان يعبر عنها التلاميذ من خلال موضوع تعبير فالكل اصبح يراها عمل قد يترتب عليه الفصل او التعرض للمساءلة القانونية !!!!

وكم مؤسف ان يحدث هذا كم مؤسف انا تقتل تاريخنا لاننا لا نريد ان نذكر اسم مبارك لقد نسي الشعب ان التاريخ ملك له ولبلاده وليس ملك لمن صنعه . ان مبارك عندما اعاد طابا اعادها لمصر ولشعب لمصر عندما اعاد طابا حرر تراب الوطن ليكون للوطن كامل السيادة علي ارضه فكيف بعد هذا نقتل التاريخ بهذه الصور البشعة كيف لنا ان نقتل ثلاثين عاما من عمر الوطن حدث فيها الكثير من الاحداث المشرفة ، أ حداث صنعتها مصر بقياده مبارك ولم يصعنها  مبارك فمبارك ابن من ابناء الوطن كلف بدور اداه وبذل ما في وسعه حتي يصل فيه الي اقصي درجات النجاح 

ان المصريين  عندما يقتلون ثلاثين عاما من عمر الوطن لا يقتلون بذلك تاريخ شخص اسمه مبارك بل يقتلون تاريخ دوله اسمها مصر نعم هذه  هي الحقيقة التي غابت عن اذهان الكثيرين او ربما لم تغب ولكن حقدهم وكرههم لمبارك جعلهم يتجاهلون كل شئ ان هذا الكره لمبارك اضاع جهود بذلتها مصر في قضايا كثيرة وعلي رأسها فلسطين فلكي  ندين مبارك ونظامه اصبحنا نسمح بان يقال بان مصر همشت القضيه ولم توليها الاهتمام علي الرغم من انها القضيه التي لم تغب عن مصر يوما بل انها اولتها من الاهميه ما لم توله لاي قضيه اخري 

ونفس هذا الحقد هو الذي جعلنا نسمع ايضا ان مصر لم يكن لها دورا افريقيا وهذا يضاف الي تشويه التاريخ والاعتداء عليه وهو  نفس الحقد ايضا الذي جعلنا نسمع ان مصر فقدت ريادتها وتشهد الاحداث ان مصر كان لها اليد العليا في كل ما يحدث  فلم يكن هناك امر يحدث في العالم الا ومصر جزء منه وشريك فيه .

انه الحقد الاعمي الذي جعلنا نقتل التاريخ ونشوهه ونحرم الاجيال من ان تفخر بوطنها وبتاريخه المشرق وكل هذا من اجل الانتقام من مبارك حتي وان كان ثمن هذا الانتقام هو وطن نمزقه ونفتته ونزع الفتنه علي ارضه فاقيقوا يرحمكم الله قبل ان يسوء الحال اكثر مما ساء ويصل الي مراحل  اخطر مما وصل اليه وتذكروا ان مبارك ابن من ابناء مصر كلفه الوطن بدور اداه وانكم عندما تفعلون ما تفعلون اليوم فانكم لا تلغون تاريخ مبارك بل تلغون تاريخ الوطن .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق