]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحكرة بين شرطي بلقصيري و شرطي طنجة المعتقل

بواسطة: Hassan Boudraa  |  بتاريخ: 2013-03-21 ، الوقت: 12:01:12
  • تقييم المقالة:

 

ألقت المجزرة التي ارتكبها شرطي بمدينة مشرع بلقصيري الضوء على الحياة الصعبة التي يعيشها رجال ونساء ألأمن الوطني ، حيث أهم يشتغلون في ظروف صعبة وفق نظام شبه عسكري ، والحلقة الأضعف في هذه المنظومة هي الطبقة المتدنية من "البوليس" أي تلك العناصر التي تخضع للتعليمات ولا صفة ضبطية لها ، إذ غالبا ما يتعرضون للتعسف و الإضطهاد وحتى الدسائس من قبل الرؤساء ، مما يجعلهم يعيشون في ضغوطات عدة ، فهم ممنوع بحكم القانون من تأسيس نقابة مهنية خاصة بهم ، وحتى النظام التأسيسي الجديد لأسرة الأمن الوطني سمح بخلق نقابة مهنية والإنتساب إليها بترخيص من المدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني ، وهو ما جعل عناصر الأمن يتخوفون من الكلام المباح ، ومن ثمة فلا أحد يريد أن يرمي نفسه إلى التهلكة.

وحالة الشرطي المعتقل حاليا بالسجن المحلي بطنجة رشيد حموش على ذمة ملف اختلاسات المالية التي عرفتها ولاية أمن طنجة نموذج من هذا كله ، فالشرطي يقول أنه تحول من مبلغ عن الجريمة الاختلاسات  إلى متهم فيها ،  أي أن هناك جهات خفية بقوله تلاعبت في الملف و أزاحت المتورطين الأصليين في الجريمة الذين هم رؤساءه في العمل "والي الأمن بصفته الأمر بالصرف " رئيس المصلحة الإدارية الولائية ، الحايسوبي الولائي ، ويرى المتتبعون أن حموش بصفته موظفا عاديا كمساعد الحايسوبي لا صفة ضبطية له ذهب ضحية تعسف من رؤسائه في العمل ، وأن الأمل معقود على محكمة النقض بالرباط لإبطال العقوبة الحبسية التي أصدرها القضاء  بطنجة في حقه 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق