]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حقــــــــــي كمسلمــــــــــة

بواسطة: حورية الجابري  |  بتاريخ: 2013-03-21 ، الوقت: 10:51:10
  • تقييم المقالة:

الحقوق في مفهومي هي إنصاف المرأة وعدم ظلمها أو تعنيفها وإعطائها مما شرعه الله لها ،أنا لا أقول أن المرأة كالرجل في العمل

فهي  وضعها يختلف كثيراً عنه من الناحية الجسدية فالمرأة أقل قوة وأكثر عاطفة من الرجل وأيضاً مكلفة بأمور ومهام لا يطيقها

الرجل كالحمل والرضاع وغيرها من الأمور.فمن حق المرأة أن تطالب بحقوقها المدنية فهي في النهاية إنسان له احتياجاته ورغبته

الخاصة وغاية تدرك.المرأة في بداية الإسلام والعصور الأولى منه إلى نهاية العصر العباسي  كانت حقوقها معطاة بالكامل

وكرمها الإسلام خير تكريم كانت تسعى في طلب العلم وتورث وتمتطي دابتها لتذهب إلى العمل بكل سهولة ويسر ولم يتعرض لها

أي شخص كان بالإساءة إليها بأي شكل من الأشكال وليست كلأن فهي مضطتهدة تحرم من حق التعليم في بعض الشعوب المتخلفة

بحجة أنه يكفيها تعاليم دينها وبيتها أولى لها بالجلوس فيه وعندما تمشي وهي ساتره محتشمة محتجبة في الطرقات تتعرض لأنواع

الإساءة والمضايقات فهي في نظرهم فتنة ولذلك في بعض الدول المتخلفة العربيةمنعت من قيادة مركباتها!!!سلبوها هذا الحق بدافع

الغيرة والحقد وبلا شك هذا ظلم لها وهضم لحقوقها قال الرسول صلى الله عليه وسلم):الظلم ظلمات يوم القيامة) وأيضاً ضرر لها

قال الرسول صلى الله عليه وسلم:(لا ضرر ولا ضرار)...فبعض الدول العربية استخدمت وتسترت بحجة الدين الإسلامي وهذا

كذب وافتراء حيث أن الدين الإسلامي أنصف المسلمة وكرمها وهؤلاء الأشخاص المنتحلين باسم الدين يعملون بما يريدونه

ويتسترون عن أشياء وأمور أهم بكثير وأعظم ولذلك نحن الأن في الوقت الحاضر الأمة الإسلامية متهمة بالرجعية و"التخلف"

وهذا صحيح طالما كتموا العلم....


بقلمي أنا.....أنا حورية الجابري

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق