]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كلماتٌ من صمت لكن ليست كالكلمات

بواسطة: أشرف محمد اسماعيل المحامى بالنقض  |  بتاريخ: 2013-03-20 ، الوقت: 21:21:59
  • تقييم المقالة:

ماذا لو أضاءوا لك فَمَك بأعوادٍ من ثِقاب ليُزيلوا منك أحد أضراسك المؤلِمة ..

ماذا لو زيَّنُوا مِعصميكَ بإسورتينِ من ياقوتٍ أحمر لكنهما مُتلاصقتين..

ماذا لو ذبحوك ليكتبوا بدمِك تاريخ نضالِكَ العظيم ..

ماذا لو ضمَّدوا جِراحَك بجمراتٍ من لهب..

ماذا لو أهدوكَ كل ورود العالم ورياحينِه بينما فقد أزكموا لك أنفك ..

ماذا لو أمَّروك على شعبٍ هو أعمى وأبكمَ لكنَّهُ أََصَم ..

ماذا لو أعطوك كل متاع الحياة ووهبوكَ كُلِّ أسقامِها..

ماذا لو قادوا بك جيشاً لايحمل أفرادهُ ثمة سلاحٍ واحِد بينما فقد بدأ النِزال ..

ماذا لو وهبوك حدائق ذات بهجةٍ ليس بها من دونِكَ أحد بينما فتمنعك أسوارُها رؤية ما وراءها ..

ماذا لو طلبوا منك كل ما تملك لقاء شُربة ماءٍ وقد أماتك العطش فى قيظِ صحراءٍ قاحِلَة ..

ماذا لو منحوك أجود الخيول العربية لتجتاز بها بُحيرةَ طبريَّة لِتغنم وحدَك بما على الشاطىء الآخر من أكوام الماسِ والمرجان ..

ماذا لو أعطوك كل أموال الدُنيا وتركوك وحيداً فى فلاة حتى من دون دابةٍ تركبها..

ماذا لو جعلوا كُلَّ ثرواتِهم ملكاً خالصاً لك قُبَيلَ موتِك من دون وريثٍ لكَ يرِثُك ..

ماذا لو قذفوا بك فى نارٍ هائِلةٍ أوقدوها ليُدَفِّئونَكَ فى ليلةِ بردٍ قارِسة..

ماذا لو قدَّموا إليكَ مشاهى الأطعِمة وسلبوا منك أمعاءك ..

ماذا لو أناروا لك الكونَ كُلَّهُ وأخذوا منك عينيك ..

ماذا لو علَّموك كل لغات العالم وقطعوا منك لسانك ..

ماذا لو قتلوا لك ولدَك ليمنحونك أنت الحياة..

ماذا لو وضعوا الكونَ فى يدِك وسلبوا منكَ إيمانِك ؟!!!!

الرضا هو شعرةٌ دقيقةٌ بين الطموحِ واليأس .. بين الحقيقةِ والسراب .. بين الوعدِ الكاذِب والأملِ البرىء ..

إنها حقاً كلماتٌ من صمت .. لكن ليست كالكلمات !!!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق