]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دايما نقول و ما نعمل...

بواسطة: zeyad el saghir  |  بتاريخ: 2011-09-16 ، الوقت: 13:50:54
  • تقييم المقالة:

دايما نقول كان الزمان..دايما نقول فات الاوان..كان اللي كان..طب ليه ما نقول هاعدي و أكون..هاشق سكون..هاهد سجون هو لازم لليأس نبقي دايما زبون؟

و هكذا نأخذ دائما الاسهل او ما يحقق الفرقعه و الشهره السريعه...الجميع الان يلعب علي ورقه الديمقراطيه و الطوارئ و تسليم السلطه و قبل ان ينبري احدهم ليلقيني برصاص الخيانه اقول انني مع الديمقراطيه و الحريه في ظل قانون انساني يكفل الحق و الخير و يقطع ايدي الشر و الفجور و الفساد

و لكن قبل كل ذلك الا يجب ان ننشيئ اجيالا ترعي تلك الحريات و تفهمها؟كلنا فاسدون نعم كلنا فاسدون و لكن الفرق بيننا و بين الداخليه او النظام او ايا ممن قتل المتظاهرين ان هؤلاء القاتلين لم يستحوا ففعلوا ما شائوا اما القاتلين الاخرين فأستحوا و ارتكبوا جرائمهم في الظلام ..نعم العامل و المهندس و رئيس العمال الذي يسمح لنفسه بأنشاء مطبات صناعيه غير مطابقه للمواصفات و غير مرئيه في جنح الظلام مما يؤدي الي حوادث و قتلا للأبرياء هو ايضا قاتل...نعم التاجر الذي يسمح لنفسه بأستيراد اللحوم و الاغذيه الفاسده هو ايضا قاتل و من ساعده من رجال الجمارك و الصحه قتله ايضا...الطبيب و الممرضه الذين يسمحون بغسيل كلي الناس باجهزه غير معقمه هم ايضا قتله و مفسدين...نعم و الف نعم ...عامل المزلقان الذي يتركه لشرب الشاي تاركا القطار ]اكل من هم في طريقه هو ايضا قاتل و مفسد و رئيسه مفسد و مشارك في الجريمه..نعم افيقوا الان و حاسبوا انفسكم اولا

نأتي بلسيد اردوغان و السيد مهاتير محمد من قبله ليقولوا لنا وصفتهم السحريه في النجاح و كأنهم قد جائوا من كوكب اخر...الاوصفه سهله جدا و لا تحتاج الي ان نستوردها من الخارج انه الضمير و الحب حب الاخرين و حب الوطن و الغير و حب اعطاء العلم لمن يحتاجه و عدم حبس المعرفه او الرزق عن الاخرين...!!!لا تبكي يا مصر فقد ظلمك اولادك اولا و يجب عايهم هم ان ينصفوكي..لكي الله


المؤلف:- زياد الصغير


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق