]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

** ( وها قد صَبئتُ .. ) **

بواسطة: عمرو ابراهيم سيد أحمد مليجي  |  بتاريخ: 2013-03-19 ، الوقت: 23:09:34
  • تقييم المقالة:

** ( وها قد صَبئتُ .. ) **

.................................

أيا أرضُ مصرَ .. ويا نيلُها / كتابُ الزمانِ قصيدٌ .. لنا

زمانُ الوليدِ .. طواه العدمْ / فمنْ ذا نَراه .. يُعيدُ المُنى

وهذا الكتابُ عصيٌ أبيّْ / يحابي الجَهولَ ويحمي الفَنا

فغنّوا القصيدَ بصوتي .. أنا / ليحيا الوئيدُ .. بلحني هُنا

..

أنا قدْ صَبئتُ بدينِ العدا .. / وبَدْدَتُ صَمْتَ بُناةِ الهَرمْ  

فمينا وأحمسُ في عَهْدِهم / أعادوا الحياةَ لأرضِ الكَرَمْ

وجاءَ التتارُ بكأسِ الطِّلا / يُذيقوا الرُقادَ لشعبٍ .. هَرِمْ

لأفديكِ مصرَ .. فلا تُؤمني / بدينِ الكِفَارِ ودينِ الصَنَمْ

..

وأفديكِ مصرَ فهلْ تأذني / ليبكِ الحروفَ شموخاً.. دَمي

وأبكِ الصراخَ لحرفٍ غدا ../ يعادي اللسانَ بجوْفِ الفَمِ

كثيراً رَضِيتُ سبيلَ الردى / وها قد صَبئتُ .. فهلْ تُنْعمِ

فصوني بربكِ عهدَ الوفا.. / يُنادي الوَئيدُ .. فهلْ ترْحمِ 
 

................................ 

عمــ المليجي ــرو 

مصـــر 18/3/2013

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق