]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

قابلية الأختراق ...

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-03-19 ، الوقت: 18:11:47
  • تقييم المقالة:

 ان مقولة القابلية لأختراق هي انعكاس  لسلبية المواجهة في زمن الأستقطابات  والغزو الثقافي المستتر في الوان من الشراكات والأتفاقات الدولية التي حدثت اشكال التقاء الدول ..وقف معيير الدول المتقدمة او التي امتلكت القدرة على السيطرة على الطبيعة واستدركت كونية التطور الحضاري بناموس الأصلح والأقوى ..لنكن واقعيين ..ان من كتب عن تخلف وتقهقر العرب بل من يؤرخ لهدا التدهور بسقوط غرناطة ويالتالي فقدان العرب لقدرتهم على الأمتداد في حضارتهم ..ومن محنة الموريسكيين الدين ارعبتهم محاكم التفتيش ..قد يكون آخر موقع لسقطة الحرة للعرب هي سقوط الأندلس ..او استرجاح الغرب لأهم حصونه ..ولمادا لم يتجاوز العرب ..هزيمة لا بواتيه..ولمادا لم يستطع العرب ان يتوحدوا ؟ حتى ما انتجته الحرب التحريرية والحركات الوطنية من مؤتمرات تبدو تحقيق لوحدة فهوكان عبارة اجتماع اطياف على حساب اطياف ..؟ لمادا فشلت الوحدة بين مصر وسوريا ؟

لمادا فشل مشروع المغرب العربي الكبير ؟

لمادا فشل العراق في استقطاب العرب ؟

لمادا لم تتحول القضية الفليسطينية الى ثورة ....وان بدأت كمد ثوري ؟

لمادا لم تتطور الصناعة والأقتصاد العربي بل لمادا لم يخرج من اطار الزراعة واستهلاك النفط ؟

 ولمادا فشل العرب في استعمال النفط كسلاح ؟

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق