]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

جبس عربي

بواسطة: menos asaad  |  بتاريخ: 2013-03-19 ، الوقت: 14:56:33
  • تقييم المقالة:

إن المتتبع لطقوس الجبس " البطيخ الأحمر" في البلدان العربية يستطيع أن يكوّن وجهة نظر قد تكون واقعية إلى حد ما عن حال هذا المجتمع..فنظرة إلى حاويات القمامة في موسم الجبس تشعر وكأنك أمام مشهد سريالي غرائبي.. مخلفات الجبس وقشوره بكميات كبيرة خارج الحاويات واختلاط اللون الاخضر للقشر مع ماء الجبس الاحمر و بعض البذور السوداء , واختلاط لروائح عصير هذا الجبس مع رائحة البارفانات يذكرك برواية العطر لـ "باتريك زوسكيند" مع اختلاف الزمان والمكان .. و تتعدد طرق بيع الجبس في بلادنا إحدى هذه الطرق تحاكي البيئة العربية القديمة "الصحراوية" فمثلا يختار بائع الجبس مكان و يفترشه بطبقة سميكة من الرمال ويضع عليه الجبس المخصص للبيع.
وفي طريقة أخرى يتجول البائع بعربة وينادي بصوت مرتفع "ع السكين يا جبس, ع السكين ياجبس . إذا ما حمرا بترجع " وهنا السكين موجودة حتماً للمراهنة على الطعم الحلو للجبس .
وبمقارنة بسيطة لطريقة بيع الجبس في بلداننا و البلدان الاوربية نرى الفرق كبير جدا ..فهناك تشترى من السوبر ماركت وتكون موضوعة في براد ومحززة قد يشتري الجبسة اكثر من عشرين شخص أما هنا يمكن أن يشتري شخص واحد ما يصل الى اربع جبسات وهذا ما يناقض المثل الشعبي الدراج في بلداننا " بطيختين بإيد وحدة ما بينحملو " فالانسان العربي يعيش على مجموعة كبيرة من الازدواجيات والتناقضات النفسية والإيديولوجية والبطيخية ..
أما طرق تناول الجبس تختلف من منطقة ومن مكان لأخر فالجبس الحلبي يؤكل بعد أن يضعونه في مجرى النهر بين حجرتين كبيرتين ليبقى بارداً ... ..وفي المناطق الأكثر رفاهية مثلا يؤكل الجبس مع الجبن لكن بعد أن" يكسر "
في بعض المناطق يقال "نكسر جبسة", فالعنف "دوماً حاضر, ولو كان لغوياً "
أعتقد أن المشكلة ليست فقط مع الجبس إنما مع ألوان الجبس, فالجبس من الخارج أخضر و من الداخل أحمر واللون الاحمر بما له تأثير نفسي وفزيولوجي نرى أن البعض يحاول كسر اللون الأحمر كما يكسر البطيخة فيتلذذ السائق في البلدان العربية باجتياز الشارع والاشارة حمراء, وإن اختيار اللون الأحمر لإشارة المرور هو نتيجة لدراسة نفسية فمجرد رؤية اللون الأحمر يضغط السائق على فرامل السيارة لكن كما يبدو ان المشكلة نفسية فيزولوجية عند الشعب العربي فأثر اللون الاحمر لايستطيع أن يتجاوزه بطريقة طبيعية, أما بالنسبة للون الخارجي الاخضر فكل ما هو أخضر عدو للمواطن العربي الشجرة الخضراء يجب أن تقطع ليستفاد من خشبها لصنع فحم للاركيلة!!
و يؤكده عالم النفس السويسري ماكس لوستشر أن تاثير اللون في الإنسان يتجاوز البعد النفسي ليطاول أعضائه واجهزته الداخلية ,فالطبيب في غرفة العمليات يلبس اللون الأخضر لان اللون الاخضر هو مرافق للون الاحمر يعدل الاثر النفسي الذي يتركه اللون الاحمر ,واثبتت الطبيبة الفرنسية إيفون دموبلسي أثبتت وجود ارتفاعات طفيفة في القدرة العضلية حين يتعرض المرء للونين الاحمر والاخضر,
فاللون الاحمر يسبب زيادة الشهية ,و سرعة دقات القلب , ويعتبر اللون الأحمر مثير جنسي فعال.
وكما حال الجبس " البطيخ الأحمر " الذي لا يمكن للإنسان العربي إيقاف شهيته الجامحة تجاهه بطريقة جنونية , سواء بطرق أكله أو شراءه أو رمي مخلفاته...هو كذلك بالنسبة للدم "الأحمر" الذي يسترعي شهية الجهاديين الذي يغرر بهم ويثير غرائزهم الجنسية وحميتهم الجهادية والغرض هو إسالة الدم لأنهم سيلتقون بالحور العين!!!,فيحقنون بأفكار لتنفيذ عملياتهم الجهادية بأرض الجهاد التي يختارها لهم قادتهم لتنفيذ أجندات خارجية,
إن ما وصلنا له هو استسهال لسيلان الاحمر البطيخي .
فلنبدأ بتغيير طرق شراء و اكل و رمي مخلفات الجبس لينتهي الامر لتغيير عقلية وسولوكية بعض المغرر بهم .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق