]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وما زلت أبحث عن وطني

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-03-19 ، الوقت: 06:31:27
  • تقييم المقالة:

سألت التّاريخ عن وطني

فقال اسأل محمد صلى الله عليه وسلّم.

سألت الجغرافيا عن وطني

أجابت : الأرض كلّها وبما رحبت.

سألت نفسي عن وطني

وغار الجواب في رؤية رمادية.

سألْت الفنان عن وطني

فأجاد أنغاما" وألحانا" وأشعارا.

سألْت الأدباء والكتّاب 

وذوي الألسن والأقلام

فقالوا وطنك حروف ساطعة

أبجدية عظيمة لغة سامية

وطنك كتاب علاه الغبار

وزيناه على الرفوف والجدران

ونسينا أن اسمه القرآن

اقرأي ولنقرأ فيه شفاء

وجواب لكل سؤال

فيه الحسّنات والخيرات

به تصلح الأحوال وتستقيم

وبه نضمن الآخرة وجنة النعيم.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق