]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

{&..ثوابة الامة ..&

بواسطة: سرسام حمودة  |  بتاريخ: 2013-03-18 ، الوقت: 21:44:44
  • تقييم المقالة:

 

في عصر ما كانت لنا حظارة شعت على العالم وبخاصة على أروبا , وكانت نموذجا للخلق والابداع في شتى المجالات , كانت عهدئذ لا تخشى الخوف من التطور ولا حتى المغامرة , لم تكن ثوابت أمتنا عندئذ تعني الثبات والركود والهمود والخوف من أي نسمة جديدة تهب علينا , واذا كان المقصود ب " الثوابت " : تقييد الامة بالاصفاد التراثية الماضوية التي عفت عليها الاحداث وتجاوزها الزمن , تلك التي منعت الامة من التحرر والانعتاق , فأمتنا ليست في حاجة اليها , اذا كان المقصود بثوابت الامة مجموعة اليقينيات الفقهية الموروثة من الماضي فان ذلك يعني أننا سنظل سجناء أنفسنا الى أبد الدهر , ان ثوابت الامة أمران : الاسلام واللغة العربية , على أنه لا يجوز أن يكون فهمنا للاسلام كفهم سلفنا , والا فما الاضافة التي حققها وجودنا ؟ , يجب أن يكون فهمنا للاسلام فهما متجددا , منبعثا من التطور , فهما يدفع بالثوة قبلا لا يرجع بها دبرا , اسلاما متصالحا مع العقلانية والحداثة ...........سرسام حمودة
... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق