]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يجب ان نعترف

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-03-18 ، الوقت: 20:01:26
  • تقييم المقالة:

بعد النصر الثوري على اعتى الكلونياليات بدت في اوصال الأمة فتنة الأستحواذ على مكاسب الثورة ..بتثبيت شرعية عصبوية من رفقاء السلاح ..الدين اخرجوا اختلافاتهم الى الشارع ..والدي يجب ان نعترف به بصدق ان مسار الثورة لم يكن كله طيبا وانه لم تكن اختلافات بين الرفقاء بل ان الأختلافات في الأفكار تحولت الى مصادمات ..ظهر في مؤتمر الصومام ..وفي اللقاءات التي اعقبته ..ظهرت في توزيع السلاح ..ودعم المناطق وظهر جليا بين العسكريين في الجبل والسياسيين في تونس ومصر  وفي مختلف بلدان العالم ..ازمة الحكومة المؤقتة ..النظرة بارتياب لبعض رموز النضال ..وتعتبر قضية عبان رمضان وما حيك حولها من ملابسات اباحت دمه وقضيته تكاد تكون معلومة  او تصفيته بدعوى الخيانة كذبة مفتراة وصائفة 62 وحرب الأخوة ..كان له الأنعكاس الواسع الدي دفع بكل شيئ الى انتفاضة 88بتراكمات السلبية في التسير من الحزب الواحد ..الدي افرغ الثورة كفكرة من محتواها الأجتماعي والأنساني ..ولقد ظهر الأنعكاس في وعي الشعب  الدي بدا يفقد قدرته في فهم الثورة ..وتجلى في سلوكات / مصطلح البايلك الدي ظهر كلون من التخريب والتحطيم للدولة باعتباره اطاحة بطبقة من الأنتهازيين  استأثروا بالثورة وكان احد اشكال الأنتفاضة في 88 وما ترتب عنه بعد الأنفلات السياسي بزج الأمة في فراغ سياسي بزخم من التناقضات وصراع الحسابات ..بتلوينات طائفية وفتح فتنة الأنفصالية الى الساحة بدعم المتصارعين في السلطة ..

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق