]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من نحن

بواسطة: فرح منار  |  بتاريخ: 2013-03-18 ، الوقت: 17:37:23
  • تقييم المقالة:

احيانا لا نعرف انفسنا لمجرد اصتطدامنا بأشياء شفافة لا تزيد من حياتنا او تنقصها  رغم معرفتنا بأنها كذلك إلا انها تعكر صفو حياتنا  و تأخذنا الى الابحار في التفكير ووضع لها قيمة حتى هي لا تعطيها لنفسها  وننسى أعظم الاشياء اذا صح التعبير  التي تكون سبب وجودنا او سبب خلقنا وهي طاعتنا لله وهل نحن اعطينا  ما يكفي لهذه النعمة وان نتسابق حول رضاه  فهذا يجب ان نقلق عليه  ونخاف عليه ونترك ماهو هامشي في هذه الحياة  فمهما فعلنا وفعلنا فما يريدها خالقنا سوف نحصل عليه.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق