]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الإحتفالات بعيد النصر 19مارس1962

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2013-03-18 ، الوقت: 16:55:02
  • تقييم المقالة:

يعتبر مارس هو شهر الشهداء ، وكلما حل الشهر من كل سنة إلا وتذكرنا أمجادنا وما بلاد فوق الأرض إلا ولها تاريخ و

أمجاد تزخر بهم ..لكن لماذا التاسع عشر من مارس ؟

التاسع عشر من مارس هو عيد النصر أو وقف إطلاق النار ، وهو اليوم الذي سنته الإتفاقية على وقف

إطلاق النار بالجزائر ، وهي كمرحلة أولى لبداية إستقلال الجزائر

وكان هذا اليوم هو فاتحة أمل على الشعب الجزائر وهي بادرة أولى لفجر الإستقلاق بعد مازاد عن القرن ونصف

من الإحتلال /

في هذا العام كان الإستقلال لبلدان المغرب العربي ، وكان التحرر من الغبن الإستعماري

وعيد النصر هو الإنتصار أو تحقيق الإنتصار له عدة معاني منها :

إعلان إستقلال المؤسساتي للجزائر

التخلص من التبعية الإستعمارية

العودة للإستقلالية وتأليف الكيان الجزائري من جديد

كان ليوم النصر الإنتصار الحقيقي للمجاهدين والإعلان العودة للديار

عيد النصر أو وقف إطلاق النار هو اليوم الذي أعلن فيه رسميًا وقف الإقتتال على أرض الجزائر ووقف المعارك

الكبرى بالجزائر ، كما هو بداية لرحيل القوات الإستعمارية من أرض الجزائر

الحرية والأمان لكافة شعوب العالم ........

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق