]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من هم

بواسطة: احمد سيد محمود  |  بتاريخ: 2013-03-18 ، الوقت: 16:18:56
  • تقييم المقالة:

بقلم احمد سيد محمود

من هم الذين يريدون الوقيعة بين الجيش وأبناء السويس البواسل من هم من يريدوا بمصر كل هذا الشر والحقد التي تملاء الصدور وتغل لهذا الشعب العظيم

بالأمس القريب كانت الحناجر تنادى على جيش مصر العظيم إن يقف معهم ويحرسهم وبالأمس أيضا كان الجيش ولا يزال يضع حد لكل من تسول له نفسه بان هذا الجيش مجرد قطعة يمكن تحريكها حسب الهوى وحتى يكون الظل الظلاليل له في بطشه وظلمة

فهؤلاء واهمون وهؤلاء لم يعلموا بل لم يتعلموا إن هذا الجيش العظيم هو جيش وطني فهم أبناء احمد عرابي وهم أيضا أبناء الزعيم جمال عبد الناصر والسادات

فلم يكن هذا الجيش العظيم في تاريخه الكبير عون لظالم أويد بطش لديكتاتور واهم فهؤلاء هم حماة الوطن وهم عدة الشامخة ولهم رصيد وتاريخ كبير مع شعب مصر العظيم

ولن يكن إلا امتدادا للذود عن مصر وترابها وعن حماية حدود مصر وهو قريب من شعبة ومحبة لة

وكانت ولا تزال رسائله تبعث الطمأنينة لكل المصريين وإنهم إذا احتاجهم شعب مصر العظيم فأنهم سدا وحصنا لهم

هكذا لا بد إن يعلم الجميع وان يضع في بالة إن الظلام الذي يعيشون فيه والمؤامرات التي يخططوا له لم ولن تثمير سوى حبا وتقدير لجيشه العظيم

ان المصريين يسألون من ير يد الوقيعة بين الجيش والشعب وهذا حقهم أيضا لا يكفى أجرات رد ألفعل التي اتخذت والتدابير الأمنية  وتغيير ألزى فقد لابد إن تكون هناك تحقيقات حتى نعرف من هم ولا بد إن يكون هناك رد قاسى على هؤلاء والمحرضين والقضاء نهائيا على تلك البؤر الإرهابية التي صارت ألان تهدد الأمن القومي المصري أين كانت ولمن تعمل لقد ضاق المصريين بأنتظار التحقيقات وكلنا يعلم إن الجهات الأمنية تعلم من وراء هذا ومن هم خفافيش الظلام لا بد إن تكون هناك ضربة استباقية نرد بها على هؤلاء  فمن يعلم ربما حصل ألإرهابيين على ألزى ألجديد، يجب معرفه من هم ولأي فصيل ينتموا ومتابعتهم هم وفصيلهم وتصفيتهم،

سيظل جيش مصر هو رمز القوه مهما واجهه من تحديات المندسين والمخربين حما الله جيشك يامصر وشعبك الباسل

رئيس جريدة طيبة الأقصر


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق