]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

محوتك من الذّاكرة

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-03-18 ، الوقت: 13:15:57
  • تقييم المقالة:

محوتك من الذّاكرة,ورميتك في الأمواج الهادرة,واستدرت عكس اتجاهاتك ,وركضت بسرعة عالية,ولما أيقنت أنّك أصبحت فراغاّ .

توقفت قليلاّ وأخذت أنفاسي. واستعدت كل أقلامي وجميع أوراقي و أحلامي  وكم سررت عندما وجدت بين أضلعي قلباّ رفث كل شائبة وترك كل شواذ.

وراح يدندن بصفاء ويغني باطمئنان ويستهدي بكل خيوط الشّمس وبوهج القمر وبلمعان النّجوم  واهتدى إلى درب الوجود وثارت حروفه النّابضة ورفعت شعار الكلمات الصامدة .

ولن أخسر ما في ذاتي من حب ولكن بالتأكيد خسرانك مبين ولن أقف ولا للحظة عن العطاء الفكري ولكنّك خارج نطاق أفكاري.

ومحوت أسماءك كلّها من الحاسوب ومن الهاتف وكل أرقامك  حيث أنّك تعاني من انفصام في العواطف ومن جليد في الأحاسيس.

ولأن خالفت منهج عقلي وكتبت بضع كلمات فذلك يعني أنني بكامل قواي الحبية أكتب لأخبرك بأنّني كرهتك كره حروفي للحركات.

سامحني يا قلبي لن انصفك من مقامر يلعب على كنوزه وماله حتى خسر كل ابن أنثى يحمل له ولو قليل من الوفاء.....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق