]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حماس ظالم ام مظلوم

بواسطة: اسماء ابراهيم  |  بتاريخ: 2013-03-18 ، الوقت: 12:57:48
  • تقييم المقالة:

 

خلال الايام الماضيه اثيرت تسأولات حول تورط حركة حماس في مقتل الجنود المصرين , لو ركزنا في الموضوع سوف نجد انه من المستحيل ان يتم ,  هل يعقل ان من تعرض للظلم يقوم بظلم ناس ابرياء لا ذنب لهم , هل من المعقول ان اشخاص متدينون بطبعهم يقوموا بقتل جنود يحموا حدود بلدهم و في اي وقت اثناء تناولهم للإفطار في رمضان و سوف تجد من يبرر لك بأنهم ارادو الأنتقام من المشير طنطاوي لغلقه الانفاق و كأنها تغلق  لأول مره لماذا لم ينتقموا في عصر مبارك و طالما أغلقت هذه الانفاق .

و لكننا في الوقت نفسه نتسأل لما لم نجد رد قوي علي هذه التسأولات هل من المنطقي ان تقوم جرائد كبري مثل الاهرام العربي و تلتها جريده الشروق بنشر هذا الاتهام صراحة مع دعمه بأسماء من قاموا به دون ان يكون لديهم وثائق ليتحدثوا بكل جرأه .

و نعود مره اخري لنقول ان بلدنا الغاليه مصدر خصب للشائعات ففي خلال الفتره الماضيه تحاول العديد من وسائل الاعلام خلق حاله من الكره موجه للشعب الفلسطيني لا اعلم ما سببها فعندما تحدث ازمه في الكهرباء يتبادر الي الاذهان بفعل وسائل الاعلام ان سبب هذه الازمه هو امداد غزه بالكهرباء و حرمان الشعب المصري منها مما يشعر المواطن المصري البسيط بشئ من الالم من باب ان ما يحتاجه البيت يحرم علي الجامع , و عندما يحدث اي حادث جلل و لا نجد رد فعل مناسب من الحكومه المصريه و في نفس الوقت نجد العكس عند حدوث اي شئ داخل غزه كل هذا كان بيئة قويه لخلق جو مشحون بعدم صفاء النيه و كأن عدونا الحقيقي الان هي حماس و ليست اسرائيل.

و في خلال كل هذا تخرج علينا أنباء بقيام الجيش المصري بضبط العديد من اتواب القماش الخاصه بملابس الجيش المصري و الشرطه في اشارة واضحه لوجود مندسين من غزه

كل هذا و لم يكلف مسئول كبير خاطره بنفي او اثبات صحة كل هذا اللغط و كأن الامر لا يعنيهم . 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق