]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صورة وذكريات

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-03-18 ، الوقت: 10:21:34
  • تقييم المقالة:

 

   صورة وذكريات كانت على موعد مع القدر  هيأت ذاتها لإكتشاف  ما يخبئه لها  تأملت صورة على الحائط  إبتسامة صفراء تحدت العالم لأجله  إبتعدت عن عالمها الخاص ورحلت مع دموعها وحيدة  قابلها الوجع بابتسامة صفراء بعدها  ايقنت أنه لا مفر من القدر  اتى يبتسم في وجهها لحظات واعلن لها عن سبب  بعده عنها  قرأت في عينيه ألف سبب للآه وحاولت ان تقترب منه أكثر  لتعرف مدى الصمت  توجت ذكرياتها بحب وحنين أتى من خلف المسافات يبتسم  رغم الألم طرق باب الوجع  وتألم مع الكلمات التي إصطفت خجلاً ترى هل تسامح فيه البعاد أم دموعها لها ذكريات  ضمته بعد اشتاق ونسيت معه الآه قلمي وما سطّر لحن الخلود ناريمان ‏الإثنين, ‏18 ‏آذار, ‏2013  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق