]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحصص الثقافية والأدبية بالإذاعة والتلفزيون

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2013-03-17 ، الوقت: 16:23:09
  • تقييم المقالة:

 

االحصص الثقافية والأدبية بالتلفزويون والإذاعة

ما الذي تريد ان تقوله الحصص الثقافية والأدبية بالتلفزيون والإذاعة,الى من يتوجه الخطاب.اذا كانت الرسالة الديماغوجية هي نفسها منذ فجر التاريخ,نفس الأسلوب الممجد نفس التشكرات ونفس المدح,ونفس الأسلوب الذي يزحف من الفراغ الى الفراغ ومن الاجدوى الى الا جدوى.

ماذا يريدون منا هؤلاء الأباء الذين نفضت السطة ايديها منهم,بعد ان بعثت بهم وحدانا وزرافات الى ماء زمزم ليتطهروا وما تطهروا,بل ظلوا على الحال الذين جبلنا على رؤيته عليه منذ سنينا طوال,ماذا يريدون من حوارات الموتى والمحتضرين أدبيا وثقافيا,ولم يساهموا يوما في بناء حضارة مجد البلد ديمقراطيا,انهم يقومون بلعبة دور البديل
,يدوران حول المحور الذي جعلهم يدورون حتى الساعة.سوف لن يكونوا أفضل مما كان وما هو موجود إن أعطيت لهم السلطة مجددا,,التلفزيون لم يعد يمنح الكسالى والمتربصين بالمنصب ملعق ذهب ولاصوفة ذهبية لم يعد بإمكانه منح وزارات للثقافة  للممجدين للمادحين للضاربين على دف التملق,بعد أن لم يترك الأجيال الجديدة ما يقولونه الأباء ,وقطعوا قول كل خطيب ,الجيل الفيسبوكي التويتري,من يؤمن بالتداول على السلطة الأدبية والسلطة السياسية,أباء ظلوا جاثمين على أنفاس المثقفين الشباب لسنينا طوال ولايزالون,أسيدي خذتم منحة للمواسم التكفير والتطهير وحزتم على لقب حاجا وسيناتورا وأديبا كبيرا فكوا عن الشباب المبدع وأنصرفوا حاورا امواتكم بعيدا عن الذوق العام,لم يعد في امكانكم ابداع أكثر مما كان ,خذوا حصتكم من الولاء وانصرفوا ,هذا الجيل برئ منكم لايريد دعاوي خير ولاإرث من ريع طالته يد الفساد,ولا جنتكم ولاصكوك إعترافاتكم ولاتقديماتكم ولاتوقيعاتكم ,خذوا كتبكم معكم,طائر كم معكم اينما حللتم ونزلتم,لكم الصالونات والأضواء والجوائز ما خف منها وما ثقل لكن انصرفوا...دعوا البلد تسترد عافيتها منكم ,دعوا الناس تستمع الى شيئ عذب دع الناس تبحث عن أنفسها في جيل لم تتلطخ أيديه بفكر بائد,بفكر ميت .جيل صار يومن بالإبداع لعبة الله وبالحب وطن الحلول كما تقول الصوفية ,اما أنتم أضعتم مولاكم فلا مولى لكم,إلا التربص بظلال المكاسب والمناصب عبر بوابة التلفزيون او غيرها .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق