]]>
خواطر :
رأيت من وراء الأطلال دموع التاريخ ... سألته ، ما أباك يا تاريخ...أهو الماضي البعيد...أم الحاضر الكئيب...أو المستقبل المجهول....   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كرة الثلج وكرة الرمل بالجنوب

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2013-03-17 ، الوقت: 14:22:29
  • تقييم المقالة:

 

الجنوب يطرح البديل

يبدو لايوجد كرة الثلج كيما تكبر مع الأيام وبالتراكم مع برودة الطقس,لكنها توجد كرة الرمل كذلك ,ويوجد السراب الذي يحسبه الظمآن ماء ,وكلما اقترب منه ازداد عطشا .

الإحتجاجات التي يشهدها الجنوب الجزائري,حذر منها العديد من المثقفين والكتاب سواء بالمنطقة او خارجها,وقلنا ان الوضع مع الأيام سوف لن تبقى المطالب البسيطة لمجموعة من الشباب البطلين هي كذلك,فمعظم المشاكل في العالم سببها أشخاص يريدون ان يكونوا مهمين او كما ورد في الأثر العالمي,ومعظم مشاكل الجنوب الإقتصادية مع الأيام ان كانت لاتجد آدانا سامعو واعية تتحول الى مطالب أخرى أشد وطأة حتى عن المطالب السياسية والأمنية. المهم سواء كانت كرة الثلج بالشمال او كرة الرمل بالجنوب,وسواء كان الجو عاصفا او ماطرا ,ذاك ان الجنوب لم يجد القول او اللسان الذي يخاطبه – خاطب الناس بما يفهمون- من اليوم يستطيه ان يحدث اهل الجنوب بلسان كرة الرمل عوضا عن كرة الثلج

ثانيا/ أهل الجنوب لايطلبون حقا من كعكة النفط المريضة,بل هم يطلبون حقا  لاطالما ساوموا عليه بالكافيار

ثالثا/ رجال السياسة الذين كانوا يعرفون الجنوب دارا دارا وخيمة وخيمة وشيخا شيخا,قضوا نحبهم او همشوا,او خرجوا خارج الديار

رابعا/ اللغة تغيرت والوسائط تبدلت اليوم,وسائط الإعلام والأنترنيت ووسائل أخرى ليست في صالح الديماغوجية

خامسة/ لايزال في امكان السلطة إن استوعبت الدرس  ان تطوق كرة الرمل سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ,لأن بالجنوب لاتزال توجد بها أيدي نظيفة شابة مبدعة قادرة على الحوار وتأتي بالخير الكثير للجزائر,وتثق بها الطرفان.

اما الإعتماد على الأوجه المتتالية اليوم أكل عليها الدهر وشرب ولم تعد مقنعة حتى لنفسها ولوصبت كل كنوز الجزائر في مخازن الجنوب

هذا وحتى لاننسى المتربصين بالجنوب والجزائر تاريخيا واليوم أكثر من أي وقت مضى.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق