]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حنين أم

بواسطة: سهير عبدالله رخامية  |  بتاريخ: 2013-03-16 ، الوقت: 22:50:19
  • تقييم المقالة:
   حنين أم                                           جنين واحتضار
سكنت الفؤاد قبل العين والروح
قبل أن يضعك الرحمن في رحمي لأكون أم
يا طفلي ........يا صغيري
ناجتك روحي..... حضنك فؤادي
انتظرت لأن تحضنك عيوني
ألفك بين ذراعي وأتوه
أشم رائحتك يا وليدي  الصغير وأصير أم
سكنت اليوم بين حنايا الروح
انتظرتك... كم انتظرتك يا فؤاد الروح
يا من تحلم كل النساءبالأمومة عند قدومك الميمون
حبلت نساء العالم كلهن
وأنا ......؟؟؟؟؟؟
أنا أحداهن أكون.........
حملتك بأحشائي شهور
فاجأني المخاض  قبل انتهاء شهورك ..... لتأتي وتكون
اقتلعوا أحشائي كلها ...نبض قلبي توقف
يا من سكنت الروح..........
أخرجوك من جسدي  ..... أخرجوك
وحنيني إليك بالشوق يبوح
أنت يا جنيني ..... يا وليدي الصغير
كنت عن لهفتي ... لوجودك بحياتي تنوء
وخرجت مني......
خرجت مني قبل أن تكتمل دورتك في رحمي
ورفضت القدوم.......
لأظل إليك مشتاقة ملتاعة .. لضمك وشمك
طراوة جسدك بين أصابعي تموه
شمه منك وضمة أم......
أتعبتني دموع الشوق إليك...
كم حلمت بك يا ضنا عمري
طفلي ....... طفلتي من تكون ....؟؟؟؟
يا توأم الفؤاد والروح....
وتركتني أنت..  !!!
تركتني أنين جسد فارقته الروح
حين انتزعوك جنين يحتضر
لم يكتمل بعد......
خدروني كي لا أراك ولا تدمع لك العين والروح
انتزعوك مني بمشرط جراح

كانتزاع الجسد من حشايا الروح
والقلب من الضلوع......
سكنتٌ روحك جسدا......
غير جسد أمك.........
سكنتٌ جسد الأرض....
واليها كلنا سنعود

سهير عبدالله

17_3_2013

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق