]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حرب ضد أشباه الرجال..دفاعًا عن الرجولة والحب....

بواسطة: م. حنين العمر  |  بتاريخ: 2013-03-16 ، الوقت: 14:44:37
  • تقييم المقالة:

سأعلنها حرباً ضدَّ كل الرجال الذين يشبهونك ..
ما عدتُ أريد هكذا حب ...
ما عدتُ أريد قولاً بلا فعل ...
ما عدتُ أثقُ بوعدٍ بلا صدق...
بحبٍ بلا بداية ونهاية بجد...
وماذا بعد...
تلهو بالحب ...وبدمع من تحب ....وبالعمر زهرًا يَخبو عطره..
دونكَ ..أيها المحب..
أقصد مدّعي الحب..
وتنسى أن الله خلق الأنثى من ضلعك لتحميها وتكون لها الأب والأخ والزوج؟؟؟؟
إليكَ أنتَ الذي أريد ..رجلًا غيْر كلِّ الرجال ...
قيصرًا في الحب....وعظيمًا في الصدق.....
إليكَ سلامي وهدنتي لآخر العمر...
*م.حنين العمر*

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • h.h | 2013-03-17
    د / وحيد ،،، لو علمت ..... ما ... حدث .... لما لمتها ..... 
  • د. وحيد الفخرانى | 2013-03-17
    ولماذا تعلن بطلة خاطرتك حرباً ضد كل الرجال الذين يشبهونه .؟ أليست هى الأحق بأن تعلن حرباً شعواء على قلبها الذى نحى بها منحاً خائباً ، ومال بها ميلاً شديد الإعوجاج ، صوب رجل ، ليس من الرجال ، يلهو بالحب ، ويدمع من يحب ، ويخلف الوعد . . ونسيت هى أو تناست أنها أرادت رجلاً قيصراً فى الحب ، وعظيماً فى الصدق ، ورجلاً غير كل الرجال . . ثم راحت وجاءت ، وأيمنت وأيسرت ، وأشرقت وأغربت ، وتمخض جبلها فولد فأراً . . ثم جلست كعادتها كى تنوح وتنوح ، وتبكى على اللبن المسكوب . . فيالها من فتاة فيها مس من الجنون . ههههههههههههه

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق