]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلى كلِّ رجلٍ لا يُدْركُ خبايا النساء..

بواسطة: م. حنين العمر  |  بتاريخ: 2013-03-16 ، الوقت: 14:37:45
  • تقييم المقالة:

يحتارون في فَهم حواء ...
وكلَّ مرةٍ يلقون عليها اللوم  في كل الخيبات...
ويتناسون أنها كتلة من نور ونار
ويصرّون على ذم النار ..
وينسون امتداح النور والوفاء...
فماذنبُ حواء يا معشر قومي وأيُّها الرجال...
هي أنثى المودة والمحبة والعطاء ..
هي من ربَّتكَ صغيرًا وسهرتْ على راحتك ليال طوال..
وعشقتك  شابًا ورافقتك رجلاٍ وتحمَّلت معها مشقة الأيام..
ورافقتكَ كهلًا كبير السن ..واستمرت في إغداق العطاء..
فهلْ تلوم حواء إن غضبت يومًا على تقصيرك بالاهتمام..
والاعتراف بأنوثتها طوالَ تلك الايام...
هي نبعُ حنين وحنان..
لا تحتاجُ منكَ إلا الصدق والاهتمام..
فاعرفْ يا آدم أن هذا سرُّ حواء...
رجلٌ صادقٌ أحبَّ بكل إخلاص...
عاهدَ فصدقَ العهدَ وسار على دربِ الوفاء..
قال ففعل ولم يتلاعب بمشاعر رقيقة كالزجاج..
فـ قَبْلَ لوْم حواء ..
اقْلبْ المرآة ....وانظر لنفسك أولاً..
وستعرفُ سرَّ تغيُّرها إن حدثَ هذا في يومٍ من الأيام
*م.حنين العمر*

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • د. وحيد الفخرانى | 2013-03-17
    من قال أنهم يحتارون فى فهم حواء ؟ ؟ ؟ أليست هى بالنسبة إليهم نصف الحياة بأسرها ؟ أنتِ يا صديقتنا دائماً تنظرين إلى أفكار وأفكار ، عفا عليها الزمان ، كانت المرأة فيها ليست فى الزمان ولا فى المكان ، ولكنها الآن تخطو دوماً إلى الأمام ، وهى فى أبهى صورة وأفضل مكان . . إنها دوماً وأبداً سوف تبقى فى القلوب والعيون . . ولن يرتاح لنا بال ، إلا إذا كانت حواء ، فى أحسن حال . لأنها هى منا بمنزلة الأم والأخت والإبنة والزوجة والصديقة والحبيبة ، وهى شريكة بمقدار النصف ، فى كل أمور الحياة . . . تلك حقيقة ثابتة ، ولا شك فيها ولا رياء .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق