]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انتفاضة بطعم الحرب للتحرير واسترداد الكرامة !!!!!!!!!!!

بواسطة: ناجح شنيكات العبادي  |  بتاريخ: 2013-03-15 ، الوقت: 23:55:00
  • تقييم المقالة:

 

يقول احد الصهاينة  ان  الحروب القادمة  ستجر المنطقة كاملة برمتها نحو عدم الاستقرار ولفترات تتجاوز ما يقدره الساسة  والعسكرين ولمدة  طويلة  لن يتم خلالها استرداد الانفاس ولو  كانت هناك تدخلات على جميع المستويات ( سواءا كانت من االمنظمات الاقليمية او المنظمات الدولية ) متناسيا  ان  جوهر النزاعات بالعالم اجمع ينبع من تغلغل اللوبيات الصهيونية التي دائما ماتسعى لخلق حالة من عدم الاستقرار السياسي والاجتماعي والاقتصادي بدول العالم اجمع , ويقول ايضا  ان البلدان الساعية باستمرار للحرية والديموقراطية ستتذوق الامرين وسينعكس  ذلك على الاجيال الناشئة  معتبرا ان دولته الصهيونية هي من  يتزعم نصرة الشعوب المظلومة ومتناسيا برتوكولات صهيون التي مزقت النسيج القومي والاجتماعي لبنية المجتمعات العربية بشكل  خاص وزرعت بذور العنصرية بباقي دول العالم  بشكل عام , كما ويشير بعلامات الاستفهام الغامضة حول طموحات الشعب الفلسطيني العريق باقامة دولته المستقلة ومتناسيا بذات  الوقت التلميح لوضع القدس كعاصمة ابدية للدولة الجديدة  معتبرا ان دعوات التحرير والتحرر  من  الهيمنة الاسرائيلية الصهيونية مجرد  اصداء لاتلقى اي انعكاسات  لدى  أعوان الصهيونية والغرب , معتبرا  ان  العاصمة الابدية لاسرائيل الكبرى لاتحتمل المساومة او التنازل  او التفريط بأي جزء منها ,  ومتناسيا بنفس الوقت بان التاريخ  هو من انصف الشعب الفلسطيني  على ترابه وعاصمته القدس الشريف ,  ثم يسهب بحديثة الممتليء برائحة الغدر والخباثة والعنصرية  معتبرا ان الخطر الاعظم على البلاد العربية هو مايسمى بالامتداد الفارسي  وطموحاته اللامشروعة بالتوسع على حساب دول المنطقة كاملة , وكانه يمثل هو ودولته  الراعي الامين على مصالح المنطقة برمتها  مشيرا للمحاولات المستمرة للكيان الصهيوني الهزيل  بمنع امتلاك  ايران للتقنية النووية العسكرية  بأي شكل كان ,  ومدعيا بنفس الوقت  ان ماتقوم به  دولته العنصرية  من تغيير متتالي للبنية التحتية للقدس من خلال اعمال الحفر والتنقيب عن الهيكل المزعوم  هو واجب ديني لكل فرد يهودي في العالم  , وأن ممارسات الجيش والامن الاسرائيلي بحق السجناء الفلسطينيين الذي  يقاومون طموحات التسلط والسيطرة والغطرسة الصهيونية  هي ممارسات تنبع من حقيقة  الدفاع عن  هيبة دولة صهيون , معتبرا بذات الوقت ان عصر الانتفاضات قد ولى بلا رجعة وذلك بسبب الحالة السيئة  التي يعانيها المواطن العربي بفلسطين وبباقي دول المنطقة  العربية والاسلامية , الا اننا نؤكد له ولغيره من قادة  صهيون ان الحرب القادمة سيكون عنوانها انتفاضة التحرير للارض والانسان بسواء , فالانتفاضة الثالثة  باذن الله تعالى  ستكون وبالا ونارا على دولة المتغطرسين الصهاينة  بكل بقاع العالم  وسيكون عنوانها  الحرية والتحرير والانصاف مستوحية معالمها من التاريخ الخالد والحقوق المسلوبة ,  فاليوم  تبدو خوارط الطريق التي رسمها الغرب لديمومة دولة اسرائيل مجرد خزعبلات مكشوفة  لكل فلسطيني وعربي صاحب ارادة  وفكر تحرري , وأن ما تعتمد عليه دولة الصهاينة  من عنصرية واعلام مسموم لن يخدمها بالمراحل القادمة وخاصة بعد ان  وضحت الصورة  للعالم اجمع , فاسرائيل العنصرية التي تمارس ادوار القرصنة  والاحتلال والاستيطان المستمر  وتعمل على خلق الحروب والنزاعات المستمرة بالمنطقة العربية عليها ان تستعد  لمواجة من نوع جديد  عنوانها  الرئيسي هو  الانتفاضة بطعم الحرب للتحرير واسترداد الكرامة  !!!!!!!!!!!!   

 

 

nshnaikat@yahoo.com

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق