]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أمراض الفلول

بواسطة: alya  |  بتاريخ: 2011-09-15 ، الوقت: 13:07:50
  • تقييم المقالة:

أمراض تصيب الفلول .............. إذا رمت  بك المقادير في جلسة كلها فلول.فأنت حتما محاط بمرضي نفسيين .فمنهم من يناقض نفسه ومنهم من يضحك عليها إلي جانب الأمراض النفسية  هناك نفاقا  قد تجد له تبريرا علي أساس أن مصالحهم مع النظام البائد.لكن العجيب والذي يثير الدهشة .من يتبع الفلول لأنه مغيب ولا يدري ما يدور حوله كأن أذانهم صماء وعيونهم عمياء .من هؤلاء من جاءلأحد الفلول يسأله ويستشيره بالمعضلة العويصة هل يقول نعم أم لا للتعديلات الدستورية ولأنني كان قد رمي بي القدر وحظي ال.... في هذه الجلسة ونظرا لوجودي انبري أكبر (الفلل) قائلا للمغيب الأخر طبعا قل (نعم ) لسابق علمه أنني ممن يؤيد (لا ) وفي اليوم التالي للتصويت عرفت أن من كان يحرض الأخرين أكتشف ليلة الاستفتاء أن من الأفضل أن يقول (لا ) أدركت أن البعض مازال متمسكا برأيه الخاطئ كنوع من التكبر وعدم الاعتراف بالحق  ولم يضل نفسه فقط ويضحك  عليها بل تبرع بإضلال الأخرين انها نفس العقلية العقيمة  وةالعنيدة التي كانت تدار بها الدولة .المضحك أنهم يعلمون علم اليقين أن المخلوع يتمارض ولا يتعاطفون مع نومته بالزنزانة ومع ذلك يرون أنه الأنسب لحكم العباد والبلاد وهنا التناقض فالعقل السليم في الجسم السليم فكيف تضعون رقاب الملايين تحت حكم إنسان معتل ومغيب .وان كان سليم وكفئا لحكمكم لما ترضون أن يحكمكم مخادع كذاب ؟؟للأسف يتم خداع والسيطرة علي أفكار أعداد كثيرة من الشعب بسبب تقصير الإعلام في توعية العامة وكذلك استغلال الفلول لطبيعة البعض العاطفية بعض الشئ والتأثير عليهم بكلمات كرجل كبير وبطل حرب لا احد ينكر ابدا ان الرئيس السابق والمخلوع من قبل الشعب كان قائدا للضربة الجوية أثناء حرب اكتوبر المجيدة والعظيمة وكان احد جنود اأكتوبر ولم يكن (الأوحد) صحيح المنافقين من إعلاميين وساسة وغيرهم أوحوا للجميع ان بطل اكتوبر (أحد أحد  ) كعادتنا في صنع وتمجيد الفرعون وفرعنة من لا يريد الفرعنة (حتى داخل الأسر .) لكن هذا كان واجبه وواجب كل جندي في مكانه وقد كوفئ عليه وهذا ليس مبررا لتدمير شعب وتخلفه عن ركب الحضارة وتوريثه لولده كمكافئة نهاية خدمة لسنا عبيدا لنورث .من أمراض الفلول أيضا أنعم ضد الثورة لكن مع جني ثمارها فهم ل يمانعون الوقفات التي تعطل العمل طالما تأتي لهم بزيادات مالية .السادة الفلول ممن لا ناقه لكم ولا جمل مع النظام السارق القابع حلف القضبان عودوا لأدميتكم فالله خلقكم واحسن خلقكم وميزكم عن (الببغاوات ) بالعقل والتمييز مضي عهد النفاق والثرثرة وستشرق شمس يوم دفع ثمن شروقة خيرة شباب مصر لتكون دولة الحضارة كما كانت ولا عزاء لاصحاب المصالح والمتملقين انتهي العهد
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Alya Mohamed | 2011-09-15
    Said Khan ·فعلا هذه الاشكال تعاني من انفصام وهو احد الامراض النفسية ولديهم المزيد من الامراض أعتقد اننا سنكتشفها عبر تعليقاتهم التي لا تعرف الا السب وتفقد للمنطق والبرهان فهاهم يعيروا الشعب بانجازات الرئيس النائم كأن ما يرونه من انجازات منه علي الشعب وليست واجبا عليع ان يقوم به علي اكمل وجه كراع مسئول امام الله .مصر لم تكن عزبة لنعير انه بناها وسمح لنا بالعيش علي الفتات كل مسئول مسئول امام الله والشعب فان احسن قدرناه وان أساء وضعه الله من أعلي مكان كما نري الان فمايحدث لعتاة النظام ليس الا أية يعتبر بها من له لب ويصرخ وينبح من اعتاد التهليل والنفاق فنباحين اليوم هم من هللوا بالامس للقابعين خلف القضبان أما الحديث عن الانجازات والاعجازات فله بقية تحياتي لك سعيد
  • Alya Mohamed | 2011-09-15
    سلوي أحمد.لا تعليق سوى كل اناء ينضح بما فيه
  • سلوى أحمد | 2011-09-15
    اذا كان كل من يقدر ويحترم الانسان الذي ضحي لاجل مصر يطلق عليه فلول فقد عرفنا من هم الشرفاء في هذا الوطن ولكي تكونوا منهم عليكم ان تكونوا فلولا -ثم تحدثي بادب عن الرئيس السابق محمد حسني مبارك رمز مصر وزعيمها الذي قدم لمصر ما لم تقدم انت او غيرك شئ منه -ةوتحية لكل انسان يحترم زعيم الامة العربية محمد حسني مبارك
  • Said souid | 2011-09-15
    للاسف سيدتي هذه الاشكال موجودة في كل مكان وهم بنظري بعانون من انفصام في شخصيتهم يقول لك انه مؤيد للثورة فقط لتجنب الراي العام الغاضب لكن بعد هدوء الاوضاع يظهر لك وجهه الحقيقي والقبيح هم اناس لا يستطيعون العيش الا في مثل هاته الظروف يكسبون لقمة عيشهم من اثارة الفتنة بين الناس....للاسف طريق الثورة العربية واضح..ثورة..اسقاط نظام....فتنة وتنافس على السلطة....نظام وجكومة جديدة مليئة بالطغات والسارقين الجدد. الله يرى وبفعل ما يريد.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق