]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فارس أحلام السبات

بواسطة: مرام  |  بتاريخ: 2013-03-15 ، الوقت: 17:50:41
  • تقييم المقالة:

 

ظننت أنني استأجرت جنوني لك لبعض الأيام ولم تدر أنه كان عندما شاءت الأقدار ...بما كان في قيس وعنتر بن شداد ...روحي من روحك لها البقاء ....وقلبي من قلبك له نبضات ....وحياتي من دونك هباء ....فيا ليت جنوني يفقدني صواب الولاء ...بعدك ليس لي على الأرض إلا الفناء ....أفيمكن العيش بغباء ....مع قلب سكنه الداء....فأتقن في قلبي العناء؟فكيف تشق طريقك إلى مدينة قلبي بلا وفاء ...وتعلن الحرب على عقلي ...ولا تعلم أنه يزخر بذكاء ...فلا جدال بينه وبين فلبي ...إلا له جزاء ...أفلا تعلم أنه كما تدين تدان ...أفيا فارس أحلام السبات...علمتك في حياتي سراب ...وتماديت في الهراء ....حتى صدمتني بالعزاء ...في قلبي لما قررت الفراق....فكم أندم على واقعي لما تحديته في حبك المعاق ...فكان لي فيه العناء ....ثم تراجعت عنك ...لأغدو بحياتي وحيدة ...حتى أزف للهناء.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق