]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل اقترب بشار الاسد من الانتصار ؟؟

بواسطة: عبدالرحمن شحته  |  بتاريخ: 2013-03-15 ، الوقت: 16:43:15
  • تقييم المقالة:

 

نحن على وشك ان شهد أول انتصار لزعيم عربي وهو الأسد على زعماء القرار في العالم.

البعض يظنها مبالغة !!

ليست مبالغة عندما يجتمع مجلس الأمن ويقرر الحرب على أفغانستان بساعتين ونصف ويفشل بإقرار قرار ضد الأسد منذ شهور وهو منعقد  بدعم من بعض العرب ولم يستطيع أن يتخذ قرار المواجهة المباشرة مع الأسد بل "يتحايل" ليخفف الموقف على أمل أن يخرج بشيء يعيد لهذه الدول هيبتها بعد التحدي الصريح والعلني للأسد .
..***.البعض يسال لماذا أقولمواجهة الأسد ولا أقول مواجهة سوريا ؟.
 ----الآن بات الموضوع ثأر شخصي من زعماء الدول العربية وزعماء العالم لكسر كبرياء الأسد الذي ظل متمسكا بمادئ العروبة ولم يرمي نفسه في احضان اعداء الامة كما فعلوا

وأنا اسأل إذا كان الأسد فعلا ضعيف وكما صرح مرارا (باراك اوباما و"شيمون بيريز")  انه سيسقط قريبا بل في أسبوعين.. و قد مضى شهور... ولماذا عندما يسألوا عن التدخل العسكري يسارعوا إلى القول لا إمكانية لضرب سوريا.. لماذا؟؟ هل هذا بسبب عدم توفر الوقود في طائرات الناتو؟؟ أم أنهم يدركوا فعلا أن الأسد أضاف تقنية جديدة لسياسة أبيه حافظ الأسد؟؟ ... لقد كان الأسد الأب قاسي الملامح والردود وهدوئه يخرجك عن صوابك والأسد الابن يستوعبك عندما تخرج عن صوابك بملامح وجهه المريحة مع احتفاظه بكل صفات والده من القسوة والقوة ..... (وأقول لكم ان بشارالأسد يملك أوراق كثيرة بيده يجعلهم يبتعدوا عنه عندما يقتربوا أكثر مما هو" يريد" ....وهذه قوة منه لا يعلمها بشر سواهم)

لم تصمد دولة عربية بتاريخها كل هذا الوقت عندما يقرر الغرب القضاء عليها كما صمدت سوريا وأقول سوريا الآن... لأن أهم ورقة يلوح بها الأسد اليوم تأييد "غالبية" الشعب له رغم محاولة الاعلام إخفاء تلك الحقيقة  وهو دان لهم بتأييده في خطابه الأخير
الآن اصبح العالم كله وحتى سكان القطب المتجمد يعرف بشار الأسد ... وعندما يتسائلون متى سيسقط ؟ولماذا لم يسقط ؟ يتحول في هذا الوقت إلى الشخصية الأكثر انتشارا في أفكار الناس وهذه ميزة للأقوياء فقط

               (عبدالرحمن شحته )          

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق