]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ختام روايتكَ ..قرارٌ بقلمي..

بواسطة: م. حنين العمر  |  بتاريخ: 2013-03-15 ، الوقت: 15:22:46
  • تقييم المقالة:

ارحلْ..
وخذْ أوراقكَ ..
وحقائب ذكرياتكَ ....
فلم تعدْ ذلك الرجل الذي عشقْت
...
لقد مللْتُ كذبَك الذي طالما صَدّقْتْ ..
وعندما رحلتْ ...استغربتُ صدقكَ لدرجة أني عَينايَ كَذَبْتْ ..
سأبدأ من جديدٍ مع قلبٍ احترف هواي وعشق خطاي ..
مع رجلٍ وُلِدَ رجلاً ...احترفَ القولَ والفعل....
رجلٍ ...خبيرٌ بالحب..ماهرٌ في الصدق..
حالمٌ بعقل ...مجنونٌ برزانة...قيصرُ بتواضع...
وفيٌّ في القرب..والبعد
..
وحيدُ في قصر القلب ..
اعذرني فهو منْ..استحقني أكثر منك...
عفواً منه فلمَ الاعتذار منك؟..
..فلا مكان لك حتى بالعذر..
....
فهو من استحقني ....لا أنت..
ظننتكَ مارداً في الحب.. فكنتَ مارداً في الخيانة...
وكانَ هو ختامُ الحكايّة وأصلُ الرواية...
بلْ هو الحاضر والمستقبل وأنتَ بالماضي لم تكنْ إلا عابراً بالرواية.....
*م.حنين العمر*


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • م. حنين العمر | 2013-03-16
    د/وحيد..غالبا أستغرب ان تقرا كلماتي وترى فيها الضعف رغم أنها قوة بالحب..وبعزة نفس وكبررياء وشموخ..ولكن دون تجريح فهل اجرح ماضٍ عشته يوماً حاضراً حلواً بكل مافيه..لا لن افعلها اليوم ولا غدا..ففي ذلك مذمة لي أولا..فان ذمتت ماضيي سياتي يوم اذم فيه حاضري وهذا ما لا افعله يوما..
  • د. وحيد الفخرانى | 2013-03-15
    الرجل الذى يكذب فى الحب ويخدع . . ليس جديراً بأن يقال له : إرحل ، بل يستحق أن يلقى به على قارعة الطريق ، ومن خلفه أوراقه الممزقة ، وذكرياته البالية ، . . فالحب فى نظرى ليس إلا وفاءً وإخلاص بلا خداع ، وصدق بلا نفاق ولا رياء ، سواء كان من الحبيب أو الحبيبة . . فطوبى لمن أحب وأخلص فى الحب ، ولمن عشق وتفانى فى العشق . . أما من إدعى الحب والعشق ، ثم إحترف الكذب والخداع ، فلا يستحق سوى أن يقذف به على طول الذراع . . . ومن أجل ذلك أراكِ كنتِ حنونة وعطوفة وودودة كعادتك ، وما أحببتها قط فى عقابك ، فقد كنت أبغى أن أرى فيكِ عزة النفس والإباء والكبرياء ، حين تلقى به بعيداً بعيداً ، وبدون إكتراث . . . خانتك العزة بالنفس ، وخذلكِ الإباء والكبرياء . 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق