]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أليس جمالا

بواسطة: د.هاله محمد البيلى  |  بتاريخ: 2013-03-15 ، الوقت: 14:37:26
  • تقييم المقالة:

أخذت ترمقه بنظراتها وكأنها تسأله لماذا تنظر إلى هكذا؟؟ فقد كانت تعلم أنها ليست بالفتاه التى بنجذب الأخرون إليها....ولكنه كان ينظر إليها متعجبا فقد رآى فيها ما لم يراه غيره ...وإن كان البعض يعاملونها معامله حسنه من باب الشفقه عليها ولكن لا ينم عن إعجاب منهم بشخصها .....ولكنه كان على خلاف ذلك فقد  رأى فيها شخصيه ذات طابع خاص ...فهى تتمتع بالمزايا التى قلما ما وجدت فى غيرها ....فقد كانت تكتفى بالقليل القليل من الدنيا بل وتراه عظيما فى عينيها ..لم تشعر بالغيره ممن حولها ولا بالحقد على من أكرمهم الله بالنعم التى حرمها منها ...بل كانت تحب الأخرين جميعا وتجذب أطراف الحديث معهم وتشاركهم أفراحهم وأحزانهم....تسعى دائما للأفضل فلم تشعر بالعجز يوما تجاه ما تريده بل تحاول وتحاول وتجيد وتسعى .....فهى تكتفى بعالم صغير بل وتراه عالما جميلا تشكر الله عليه .....أليس هذا كله يدعو للإعجاب بها ...أليس هذا جمالا حقيقيا يفوق جمال الخلقه....ولكن أين تقدير هذا الجمال فى مجتمع يحترم المال ولا يحترم الفكر ...شعب يعانى من المرض ولا يحترم المرضى ....شعب يرى العيوب الظاهره ولا يرى عيوب النفس ....شعب يحترم الجمال الظاهر ولا يحترم الجمال الداخلى ولا يعترف بجمال الروح ولا جمال الفكر......شعب يملؤه الغيره والأحقاد .....شعب  يرى الفرد فيه مزاياه هو فقط ولا يرى مزايا غيره .....فهى ورغم كل الظروف تتمتع بعقل راجح وحلاوة منطق يفوق كل معانى الجمال ......أليست هى قدوه حقيقيه لمن أنعم الله عليهم بالصحه فيشغلونها فى الظلم والتجبر...أليست قدوه حقيقيه لمن أنعم الله عليهم بالجمال فيعصون به الله عزوجل .....أليست قدوه حقيقيه لمن أنعم الله عليهم بالعقل فلا يعرفون به الله عزوجل ولا يستخدمون عقولهم خدمه طيبه ينالون بها رضا الله عزوجل....فإن المجتمع الذى ينظر إليها نظرة الشفقه وأنها تعانى من العجز هو حقا مجتمعا عاجزا لا يرى الأمور على حقيقتها..... بل إنها تعطى نموذجا للكفاح والنجاح وتطوير الذات لابد أن يتعلم منه الأخرون....

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق