]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مزامير حالمة..لروح عاشقة

بواسطة: نضال فياض  |  بتاريخ: 2013-03-14 ، الوقت: 17:11:12
  • تقييم المقالة:

      1

 

 

أحلم بيوم اخر...

 

يخرج من أيقونة الغد..

 

شمسه البحر..

 

وظلامه غابة من الثمار الكثيفة...

 

أحلم بالمسرة..

 

يتنفسها البشر كالهواء..

 

وبالحب... يغتسلون به...

 

ويلتحفونه كالجلد على اللحم...

 

أحلم بغد لا يعرف الفقراء..

 

لأن ترف الفرحة فد هيمن سلطانه..

 

على الأرض والخليقة..

 

ولا يعرف العشاق المصلوبين...

 

الذين تمثل بهم دقات الساعات..

 

على الحوائط..وعلى كل معصم

 

لأن الحب يصير طاعونا..

 

يكتسح الأخضر واليابس..

 

والتراب والماء...

 

.........

 

2

 

______

 

ما اسم هذا الذي بيني وبينك؟...

 

هذا الذي يشدني إليك...

 

كالظل وراء الأتشياء..

 

كالتعب وراء الراحة..

 

حيث لا راحة لي ..

 

إلا وأنت معي..

 

ولست أبدا لعبة في يد طفل..

 

ولا بخورا في موقد نار..

 

لكاهن قديم..

 

أنت كل النزعات الصبيانية..

 

التي تلعب في أوردة دماغي..

 

وأنت كل إشتياق الفراشات..

 

للإحتراق تحت جلدي...

 

ولكن...

 

هذا الذي يدوخ رأسي ويملئني بك,,,

 

ما اسمه؟ ما لونه؟ ما طعمه؟

 

وكيف جاءني مهربا من البحر والسماء..

 

وبدون زغاريد الزفاف..

 

وطوقني بعناصر المادة..والحياة والموت..

 

أهو تشرنق.؟؟..اشبه ما يكون 

 

بعبور البرزخ...جردني من معارفي...

 

وطلسم إختياراتي..

 

..............

 

3

 

______

 

متى يصير للأشياء لونها في عيني...

 

يصير للون طعمه..

 

ويصير للماء حجم خارج الإناء...

 

متى أعلن للعالم إنتصاري..

 

بقبض الريح...

 

وبفقس بيض الأزهار..في بذرة الصبار..

 

ها أنا أقبض في يدي حفنة من الماء...

 

وأكتب على صفحته إسمك بالطباشير الملونة...

 

فلا ينمحي..ولا يتبدل...

 

واناديه مستعيرا حناجر الحيوانات..

 

وأصوات الخليقة..

 

فيجيب بهمسات غير مسموعة...

 

وبنظرات غير مرئية...

 

فلا أستدل إلى السكن الخرافي القديم...

 

ويلبس الشارع القادم...

 

ثياب الشارع السابق..

 

فأسقط في دوامة التشابه..

 

بحثا عن النقيض.

 

بحثا عن التناسخ في قوانين جديدة..

 

تجعلنا أكثر إقترابا من بعضنا البعض...

 

فنتصل شريانا..

 

شريانا ولحما..

 

لحما في هيكل عظمي واحد..

 

والروح..موحدة بعذاب الإبتلاء ..

 

من زمن قديم ...قديم.......

 

..........

 

4

 

________

 

قالت لي العرافة :..

 

ماذا ستعطيك تلك المراة التي ليست لك ؟

 

ماذا ستعطيك لتهرق تحت قدميها..

 

كل هذه الصبوات المحمومة ؟....

 

ماذا ستعطيك لتذبح بين يديها أشواقك..

 

شوقا..شوقا..؟

 

فكانت الإجابة عمياء..

 

كانت الإجابة مرة كطعم الحنظل المركز...

 

ساطعة كشمس بلهاء...تشرق دوما على الصحراء..

 

وعلى الأجداث الغابرة...

 

ولكنني قلت للعرافة متحديا:...

 

أنت إمرأة بلا قلب...

 

وما زلت أنتظر الإجابة...

 

.............

 

5

 

..........

 

طال نتظاري...

 

فجمعت كل أحرف النداء...

 

وصرخت باسمك...

 

ناديته بكل طبقات الأصوات...

 

قد تفقد الكلمات معانيها تحت لساني..

 

قد يبح صوتي..ولكني سأظل...

 

فالامل زوادتي....وطريقي...

 

قد تعلمت منك..أنت..

 

فلا أستصعب السهل...

 

ودوما..أستمكن من المستحيل..

 

.....____________

 

 

 

نضال فياض

 

تمت في 15 أيار 2012

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق