]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دمعي وحيد...

بواسطة: عاشقة وطن  |  بتاريخ: 2013-03-14 ، الوقت: 15:06:59
  • تقييم المقالة:

كتبت لي امواج الاقدار ان اكون هنا وحيدة....وحدي اعيش..وسأموت وحيدة....ما اصعب ذاك الشعور الذي تراهم حولك كثر...ولكنك لا تجد بينهم موطن ولا مأوى....وتنظر الى جرحك فتراه نزيف دائم....ولا تجد نفسك سوى بين اكوام الذكرى والاحزان....يا لقسوة وبرودة الاحلام...وصعوبة الليالي....وجنون الأيام....اذرف الدمع بصمت قاتل...عسى ان اموت بجرحي وحدي....دون ان اقلق احد....فقلبي المحطم لا زال يعتصر وبداخله الف آه....تحرق جمر اللحظات والألم......اتوسل بالامل واطلب من الجراح ان تلقيني وحيدة....بعيدة عنهم...فهؤلاء ما هم الا اوقات من حياتي مضت ولا زالت تمضي....من يشعر بجرحي سوى جرحي...من يتالم سوى قلبي....لا احد....فان وحدتي بين الجموع...ما هي الا برهان على ان الضحية هي انا والقاتل انا....يا قلبي المسكين اقدم اليك باقة اعتذاري وندمي...انني اعلم انك مثقل بجراح جمة....ولكن الدمع قاتل هزيل.....لم اعد احتمل كل هذا لم اعد اشعر بنفسي....وحتى اطرافي اصبحت بلا فائدة بلا احساس.....اصبحت وكأنما قارب بلا مرساة وقلب بلا حياة.....احتضن قلبي الجريح اينما اكون....وابتسم خشية منهم ومن عيونهم الباغضة....رباه ساعدني...ساعدني...فانني جريحة طريحة الاقدار...وحاجتي اليك فاقت قدرتي على الكلام.....يا الله لا تتركني وحيدة دونك...يا الله اعني على محنتي هذه...وكن معي يا الله....

 



ما خطته يداي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق