]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هلوسات انثى.

بواسطة: علا سمحان  |  بتاريخ: 2013-03-14 ، الوقت: 13:54:58
  • تقييم المقالة:

 

 عانقتني ....

شدتني اليها ....

 شغف اللقاء إنسال من بين عينيها

حاصرتني وحاصرت ذاكرتني

داعبتني وكأنني طفلتها

احتضنتني بحرارة كلهيب أحضان أمي.

 

عفوا منك سيدتي !!!!

من أنتي ؟

هل إلتقينا من قبل ؟ هل أعرفك ؟

هل تشابهت عليك فاقتربتي مني ؟

 

تعجبت فصمتت !!!!

وشفاهها تتراقص تحتار ما بين  القول والسكوت ...

وعلامات الهزل والخذلان امتلئت ما بين ثنايا وجهها المبتسم .

 

عذراً  فطيفك لمحته .

حدود ذراعيك أحاطتني ذات مرة

مخيلتي تعتصرك لكن بلا جدوى

أنتي أشبه برسمة طفل رضيع ما زال في اللفة .

فكـــل ما فيكي قديم جديد .

 

تنهدت تنهيدة شقت في قلبي  حسرة ما زلت اتذكرها

ما بالها تلك السيدة ,,, أعرفها واجهلها

تشابهت واختلفت ملامحها لذاكرتي.

فمن هي   !!!

 

استسكنت,, وأخذت بأنفاس ٍ عميقة

 انهمرت منها دموع حمراء.

وعادت لمعانقتي .

أحسست لحظتها

 أحضان أب

 دفئ أم 

خوف أخ

حنان الحبيب

صدق الصديق  

لهفة المشتاق.

و حنين ما بعد الرحيل .

هذا ما أيقنته  من بعد الرحيل

بعد أن ألمها  مني الأنين .

وترغرغت المقل .


نعم ...رحلت على عجل وأثوابها مدنسة بخيبات الأمل .

فعجبا مني,,,,ومن وطن

  بات حروف اسمٍ وحدود خريطة .

وأغنية يرددها ثوار .

وموال يطربنا عليه ابو عرب .

أي جيل نحن ,,, نسينا القضية ,,,

 وانزحنا خلف تفاهات جماعية فردية .

 

عذرا فلسطين ,,, وألف عذراً منك .
 

 

 

 


... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2013-03-20
    عذرا فلسطين ..وألف عذر
    ان كانت فقط اسما ,,ثم يُنسى ..فلك العذر يا وطن الأحرار
    إن كانت ذكرى ,,وأصبحت حكاية واسطورة في لوكوبيديا العرب
    إن كانت ,,
    مجرد اغنية يشدوها الاطفال , فقط لاجل ألا ينسوا أن لهم وطن
    ...عذرا لك يا فلسطين الراشخة في جذور الفطرة وتحدي الجبن
    غاليتي علا ..
    صوت له أنين يردده الافق حيث لا مجال ان يتلاشى
    لك الود والورد فقط أعجبتني جُل كلماتك ومقالاتك
    فخر لي ان أطال العلا
    محبتي وأكثر

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق