]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الخوف ..

بواسطة: عبدالله عبدالعزيز  |  بتاريخ: 2013-03-14 ، الوقت: 13:41:24
  • تقييم المقالة:
عندما تتراود الى اذهاننا كلمة الخوف لانشعر به لكن عندما نشعر به نتذكره .. هكذا نحن لانقدر قيمة الشيء الذي بين ايدينا حتى يذهب ولانعرف نعم الله علينا حتى تختفي وتضمحل .. هل فكرت يوماً بنعمة الامان التي أنت فيها ؟ هل جربت الحرب ؟ هل جربت الخوووف ؟ هل جربت الجوع ؟ أذا كانت أجاباتك . لا . فأنت لم تذق طعم الخوف ولم تجربه .. فحمد الله على ذالك وسأل من جربوه أسئلهم عن تفاصيله عن كيفية شعورهم به عن يأسهم بأن الامان قادم . عن نبضات قلوبهم كيف كانت . عن أطرافهم ورعشتها . عن ريقهم وصعوبة بلعه .. بالفعل أنها تجرربة قاسية أن تصبح الحياة بطعم المووت كل دقيقة لدى الاطفال والنساء والشيوخ .. وقهر الرجال وغلبتهم وعدم مقدرتهم عن الدفاع عن أنفسهم ناهيك عن أعراضهم وأموالهم وبيوتهم .. لكن لماذا ندع الخائفين دون مساعدة دون رحمة دون أحساس وخصوصا أذا كنا مسلمين اين التراحم أين أمة الجسد الواحد أذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى بالفعل يا أخواني بدأ الاسلام غريبا وسيعود غريباً تشتت ضياع خوف ألم جوع .. والضحية دوماً المسلمون .. هل اصبح منظر الموت في الشاشات طبيعياً هل اصبحت ارواح المسلمين رخيصة .. أم اننا لانفكر الى بحياتنا الخاصة ولانفكر بجسد الامة الممزق .. دعوة لرفع الايادي للدعاء لكل مسلم مظلوم .. دعوة لمد الايادي لكل مسلم مظلوم .. والله ولي التوفيق ..

عبدالله عبدالعزيز ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق