]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

إمراة على قارعة الحب(بقلمي)

بواسطة: قمر العبيدي  |  بتاريخ: 2013-03-14 ، الوقت: 11:33:51
  • تقييم المقالة:

إمراة على قارعة الحب(بقلمي) على اطراف الغروب الناعس وراء ذاك المغيب السرمدي جلست هي.. تكتب له.. اميرها المصنوع من الثلج.. احرف تنساب مع الدموع..
وحنين يداعب اطراف الحكاية النائمة .

على جوانب الامل..

حكاية إمراة ذهبت للحب كاملة..

وعادت انصاص امراة..بعثرات انسانة..

تركت خلفها عمرا ..

واتت حاملة من قصتها وجعا همجيا..

بقايا ابتسامات .
اتلفتها الدموع..

امراة تذوب كل يوم بأسم الفراق..

كشمعة لايمر بها الهواء ليطفيء لهيبها..

هي عادت والوجع يلتحفها..
تجع من الطرقات بقايا ذكرياتها..

مواعيدها التي جفت ..

ورودها الدامية..
امراة هيا ..
لا بل بقايا رجل ..
تركها في المنتصف ..

لما الرحيل عنهم موجع..
اعتقد لااننا نرسم خارطة العمر 
بين احضانهم 
وعندما يرحلون نضيع الطريق.

همسهم هو الذي نسمعه..

احظانهم نكتنز بها في الشتاء..

وقبلاتهم تواقيع على وجوهنا..
وعلامة اننا احياء...

رغم مواسم الغياب 

دوما يلازمني حنيني اليه..

احبه بشدة ..
واتمناه بشده..
كلماتها التي جفت على مسامع النسيان..

انه الحب الذي لانهايه له..

كم من بقايا خلفها الغياب.

وداعبها العذاب.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق