]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إعتراف المختطفين بخنق هارون وإبراهيم ؟؟

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2013-03-13 ، الوقت: 16:41:49
  • تقييم المقالة:

يا الله وحد صفوفنا ..........

نحن من نحمي أولا دنا لأنهم مثل الراية في السماء ترفرف، الله يرحم ويفعر لأمتنا لكن ما ذا نقول

كنا نقول بالوحدة نحقق أهدافنا ونحرر البلاد ، لكن كيف ذلك ونحن لم نحرر أنفسنا من أنا نيتنا ......

اليوم إعترف المختطفين بخطف الطفلين هارون وإبراهيم ، البراءة تغتال ، وتنهار أمام الأعين القيم

هارون وإبراهيم يختطفا من حضن والديهما ، وتركاهما في حيرة وغضب شديدين

ماذا هل الحقرة أم النفس ماتت ، ماذنب البراءة وإن كان الجرح من الوالدين

خنق المختطفين الطفلين ورمياهما بعيدًا لأسباب شخصية ؟؟

لكن هل الذنب يبرر الفعل ؟

ما ذنب الطفلين القادمين للحياة ؟

لماذا نتعدى الخطوط الحمراء ونحن في بلد مسلم ؟

وما الذنب العظيم الذي يكون حجة لهؤلاء ؟

لماذا هذه الجريمة الشنعاء ؟

ولكن ... رغم ما يكون لا نزال نسمع بكل هذه الجرائم ؟

نتمنى من الضمائر الحية أن تحمل بها هذه الكلمات ..

نتمنى للأنفس أن تطرد الشناعة ؟

ورحم الله هارون وإبراهيم / وألهم ذويهما الرحمة والصبر

إن لله وإن إليه راجعون ..


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق