]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عندما أخطأ شعب مصر ......

بواسطة: علي عبد الفتاح  |  بتاريخ: 2013-03-13 ، الوقت: 12:32:45
  • تقييم المقالة:
عندما أخطأ شعب مصر .......

 

في مشهد مهيب اقتلع القلوب

رحل عبد الناصر........

في أكبر جنازة عرفها التاريخ ؛ رحل أعظم و أشجع رجل أهابه العالم أجمع بعد أن زين الرؤؤس المصرية و العربية بتاج العزة و الكرامة .

 

وحكم مصر سادات الرأسمالية الذي أراد لمصر أن تلحق بركب حضارة الرأسماليين فأحرق أشجار الاشتراكية وبذر بذور الرأسمالية التي نبتت في عهد مبارك والتي كان من طرحها الفرقة التي أصابت شعب مصر المتحول إلي مسلمين و أقباط ثم تطور ليكون إسلاميون و مسلمين و أقباط ثلاثتهم لا يثقون في ثلاثتهم مما أربح أقباط المهجر وقيادات الإسلاميون بالخارج الكثير و الكثير من الدولارات علي حساب مصر و أمن شعبها و سلامة أرواحهم .. وعاشت مصر سنوات الاحتقان من حادث مروع إلي حادث أكثر ترويعا ًحتى أخرج الله تعالي علي أرض هذا الوطن تظاهرات نبعت من أجواف جائعة و أجساد جلدت بسياط الظلم و المحسوبية وهتافات عقول ضاقت بفساد قتل الأخضر و اليابس .. احتضن شعب مصر هذه التظاهرات ليكسبها شرعية الثورة وكانت ثورة يناير المجيدة ثورة شعب أخطأ بعد نجاح ثورته في المبالغة في الانقسام وكسر أرقام عالمية في عدم التوحد وعنون المصريون عناوين غريبة علي الأذن المصرية كناشط سياسي و ناشط حقوقي وبات التكالب علي السلطة يؤرق الجميع حتى وصلت الكائنات الاخوانيه إلي الحكم بعد تعهداتهم بعدم الترشح لمنصب رئيس الجمهورية وكان أول ما أطلقته هذه الكائنات علي جسد مصر وقت إظهار نتائج انتخابات جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة توجسات بحرب أهلية من قِبل مليشيات أسلامية وحركة حماس مع شعب مصر و جيشها سرعان ما تحول هذا التوجس إلي صوت مسموع علي أكثر و أكثر بعد العرض المخزي الذي قدمته هذه الكائنات منذ اعتلائها عرش مصر .. و أخطأ شعب مصر للمرة التي لا عدد لها عندما أغفل عن ذهنه السؤال المنطقي أين كانت ميليشيات هذه الكائنات عندما انتهكت الأنظمة السابقة كل حرمات و أدمية هذه الكائنات في معتقلاتهم ..؟ أين كانت ميليشيات هذه الكائنات عندما طردوا من مجلس الشعب و لم يعودوا إليه في مشهد أضحك الجميع عليهم ..؟ أين كانت ميلشياتهم عندما حاصر الأحرار قصر الاتحادية فهرول عنوانهم فزعا ً للهروب من الباب الخلفي في أخزي المشاهد الكوميدية ..؟  

كفاكم أخطاء يا شعب مصر .. توحدوا .. إننا لا نملك إلا وطن واحد مصر لا أمريكا و لا أفغانستان أوطاننا و لا إيران و لا الفاتيكان أوطاننا .. مصر وطننا الوحيد الذي أورثنا ملكيته رجال مصريون عظماء عرفوا قيمة و معني الحرية فضحوا بكل ما يملكون فلا تكفنوا ما فعله العظماء من أجلنا .. و أعملوا علي ألا تكون مصر عراق ً ثانيه ..  أعملوا علي ألا تكون مصر ليبيا ولا سوريا و لا السودان بوحدتكم لن ينعم الغرب بمصر .

مصر بوابة الشرق ومقبرة الغزاة و الطامعون حماك الله تعالي و رعاك وسدد دائما ً خطاك .

جعلنا المولي تعالي خداما ً لتحقيق الاتحاد و النظام و العمل مع وضع نصب أعيننا عيش .. حرية  .. عدالة اجتماعية

 

                                                                                                 المواطن مصري                                                        علي عبد الفتاح
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق