]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

إختطاف الطفلين بمدينة قسنطينة

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2013-03-12 ، الوقت: 19:36:47
  • تقييم المقالة:

لا يزال الإنسان يقدم الأذية ولا تزال الإنسانية تسجل المأسي والألام

لا يزال ذاك الإنسان يعاني الأثام ، ،،،،،،،،،،،وماذا بعد إختطاف الطفلين الإثنين من أمام بيتهما

هذا ما عرفناه من الأخبار المتنقلة ..........

الطفلين وجدا مقتولين بالقرب من منزلهما ، والقاتل هو أحد الجيران إذ يقطن بقرب منزل الوالدين

لكن الأسباب تبقى مجهولة والسبب على حسب أخر الأخبار هو الخلافات العائلية بين الأسرتين

الطفلين المقتولين هما ضحية الضمائر الغائبة وإلا كيف تقهر البراءة بهذه الدرجة

ولا تزال الأسباب مجهولة ...........أو لم يستطع القلب تحملها

وهل الطفلين مذنبين ؟

هل من الضروري القصاص من الطفلين ؟

لماذا يأخذ الكبار ذنب الصغار ؟

إن الأبدان لتقشع ، ومهما يكون الذنب فلا يمكن للأطفال أن يعاقبوا

ولا يمكن للإنسان أن يكون بمثل هذه البشاعة مهما كانت التبريرات ..

فيا أيتها النفس القاتلة هلا ترأفت بأطفالنا أكبادنا السائرة على الأرض..........؟

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق