]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

افكار مشوشة

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-03-12 ، الوقت: 17:46:39
  • تقييم المقالة:

حينما يفقد الأنسان امكانية التميز الواعي والتحكم في شهواته وتهذيب غرائزه يقتحم عليه حياته السلوكية والمعرفية جملة من التصورات المنحرفة او المبررة لكثير من الوان الأنحراف ..الم يعتبر العري في بعض الحضارات دا بعدا دينيا وعبدت بعض الحضارات الجسد وتجاوزت الى اعضاء الأنسان ..وعبد اخرون الجمال ومن يتابع حفلات الموضة يرى كيف يسير الأنسان الى مزيد من العري بل ان اشهار الجسد ومفاتنه تحول الى الفن الأيروتيكي  وتعتبر ايضا الكتابات من النوع البورنوغراف او الروايات الجنسية ..دات رواج ويؤول الممارسون لهدا الفن بالأحترافية وتقديم الواقع بحرفيته ..دون مقص وبالتدريج تحولت القبلة البريئة الى ملاطفة وملامسة تم احتكاك الدي يعتبر احد امراض الشدود اي  بلوغ النشوة بالأحتكاك ..وتطورت النظريات الفنية الى مزيد من الحرفية فمثل العري ثم الجنس ..واصبح احد اكثر مواضيع الأدب والفن رواج ..

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق