]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

مدينة الملاهي

بواسطة: بوقفة رؤوف  |  بتاريخ: 2013-03-12 ، الوقت: 08:17:58
  • تقييم المقالة:

أكملت طريقك  بعزم وجد حتى تصل لمحطتك الأخيرة , في الطريق تراءت لك الأنوار تبتسم بينك وبين نفسك وتقول مجرد

سراب  أخر لن أخدع مرتين ,لكن الأصوات بدأت تتعالى والملامح تتضح أكثر فأكثر , يا الهي انها مدينة الملاهي ,أضواء باهرة , موسيقى متنوعة ,أجناس مختلفة ,كل لذيذ وطيب وشهي وبهي انها جنة ساحرة ...

لا بأس بأن أقوم بجولة وأروح عن نفسي قليلا من مشقة السفر وطول الطريق...

تعالى يا صديق , جرب حظك والجائزة الكبرى ستكون من نصيبك , من يدري ربما اليوم يوم سعدك وتصبح من لأثرياء , تقاسيم وجهك تنم على ذكاء كبير وحظ وفير جرب ولن تندم

لكن لا أحمل معي نقودا؟

ليست النقود مهمة في مدينتنا, نقبل بالبدل, ليس شرط الدفع نقدا أي شيء بمقدورك ان تحله محل النقود , ساعتك الذهبية مثلا,خاتمك ولاعتك...اي شيء يصلح معنا

وبدأت العبة في كل محاولة كا صديقنا أن يفوز لولا تعثر الحظ وبقى يعيد المحاولة

وفي كل محاولة عزم أنها الأخيرة , حتى استفاق في ذهول بصوت المشرف على اللعبة والذي كان رقيقا وناعما وهو يقول له :"أسف لم تعد تملك ما يمكن مقايضته جرب مرة في فرصة أخرى فحظك الليلة عاثر

رأى نفسه في ذهول ولم يصدق , لقد خسر كل متاعه , حتى خارطة الطريق, بنطاله , حذاؤه...

ليت الأمر كان مجرد سراب

يالهي ماذا افعل؟

وانت لو كنت مكان صديقنا ماذا تفعل؟

هل تقضي ما تبقى من وقتك في البكاء والندم؟

أم تكمل مشوارك بحرقة والم؟

أم ترمي كل هذه الأحداق وراء ضهرك وتبدأ من جديد بكل حزم زعزم؟

 

أما أنا فأقول لك : لا تدخل الى مدينة الملاهي وان دخلت فجرب مرة واحدة فقط ولا تراهن بكل ما تملك  واحذر من مدن الملاهي المتعددة والمتنوعة ومختلفة الاغراءات المتناثرة على قارعة طريقك


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق