]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

حببتى لا تتألمى

بواسطة: usama borden  |  بتاريخ: 2013-03-12 ، الوقت: 03:33:11
  • تقييم المقالة:

 

حبيبتى لا تتألمى

الكاتب الصحفى والشاعر/ أسامة البردينى
pt_mot@yahoo.com

 

لن اسمح لكى ان تبكى وتتألمى
اذا كنت غبت عنكى فلا تحزنى
فان الله يداوى الجرح ويجعلكى تتبسمى
فمهما طال غيابى فانا راجع لتسلمى
حبيبتى لا تحزنى فقد جعل الله صورتك
رشتى ومرسمى
فانا لاأنساك .... فانا لا أنساك
فانتى حبيبتى ..... مهما طال الزمان
ولقائنا قريبا فتأملى...
كيف تكون الحياة ... بدون عواصف او رياح
وتكونى أنتى الملهمى
حبيبتى ....أنتظرى فان الله لايحرم مؤمنى
فانى أعلم قدر حبكى ولليأس لا تستسلمى
أكتبى وصورى على كل شىء تمردى
ولكن من حبى لا تتألمى
فان للعيون دمعة .... وعندما أركى تبسمى
حبيبتى مهما طال الزمان ...
هنتقابل .... وعليكى أن تتمهلى
فان فى البعاد يزيد الحنين ...
وعليكى أن تتعلمى....
كيف يكون اللقاء ....بعد ماطال البعاد
وعليكى أن تتفهمى
انا حبيبك ..... محبك .....عاشق فيكى كل حاجة بتألمك
جيلك أداوى جراحك ...
ولن أسمح لكى أن تبكى وتتألمى
اذا كنت غبت عنك فلا تحزنى
فان الله يداوى الجراح ويجعلكى تتبسمى
أحبك يا نور عيونى أحبك مهما لمونى
أحبك لو سألونى أحبك فانتى الدنيا ومجراى الحنونى
احبك
الكاتب الصحفى والشاعر اسامة البردينى
عضو المنظمة العالمية للكتاب الافريقيين والاسيويين
الحاصل على الحرية المطلقة
الذى عانى من الحصار لمدة 30 عاما
رقم موبايل/01116366154
01126228250
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق