]]>
خواطر :
إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حنين القلم والكلمات

بواسطة: م. حنين العمر  |  بتاريخ: 2013-03-10 ، الوقت: 19:22:36
  • تقييم المقالة:

قلمٌ يرتجف خائفًا..
من خطِّ الشوق بكلمات..
لعينيكَ ..لجمر الشفاه..
لربيع العمر..إعصار الشوق..
حنين القلم والكلمات..
لقلب توسدته عمرًا..
وكان له في الحب حكايات..
لم تُروى إلا في أساطير الخيال...
جامحٌ متمردٌ..مجنونٌ في العشق سيّدٌ في الغرام..
لهفته لشوق اللقاء..كهشيم النار في غابةٍ غناء..
لا يخلو من غيرةٍ .. ولهيب شوق . . وهيام وإفتتان . .
بقلب عاشقةٍ نقية . . طاهرةٍ ببراءة الاطفال..
فهل يضير العمر يومًا . . تحكى فى ليلهِ الأسرار ؟
أوهل يضيرُ الجنّة الغنَّاء..
شوكُ زهرٍ يخطفُ الأبصار ؟
أزهرَ على ضفة جدول العشق والغرام..
لا يا عمري..
حبكَ رحيقُ شفاهي
جنتي...
شهدُ العمر والضحكات..
حتّى الألم ..بحبكَ ..يكسوه الإنتظار ..
ليديكَ تمسح دمعي . . وصدرك يغتالُ وجعَ النايات...
تدفئُني ..
تذيبُ كل حنيني..
وحنين قلمي لك.. بأروع الكلمات...
* م . حنين العمر *


https://www.facebook.com/HaneenAlqalmWalkalimaat


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • م. حنين العمر | 2013-03-15
    الأروع هو مروركم..شكرا لكلماتك د/وحيد..ونقدك الذي يشجع قلمي ويعلمني دائما كيف أطور كلماتي بملاحظات كاتب واديب افتخر بتواضعه بالنظر لقلم هاوية كلمات...
  • د. وحيد الفخرانى | 2013-03-14
    خاطرة جميلة ، ومعبرة للغاية ، عن جو القلق الذى ينتابها من حرية تعبيرها بقلمها وكلماتها ، إلى ذلك الحبيب ، الذى لا يخلو حبه من الغيرة عليها ولهيب الشوق إليها والهيام والإفتتان بقلبها النقى الطاهر . . ورغم جو القلق الذى يبدو ظاهراً فى النصف الأول من الخاطرة . . إلا أن النصف الثانى قد أجادت فيه التعبير عن حبها لحبيبها ووصف منزلة ومكانة ذلك الحبيب فى قلبها ، وما تنتظر أن تجئ به الأيام لها على يديه . . . خاطرة رقيقة وجميلة ورائعة . . كما تعودنا دائماً من قلم معبر وإبداع ساحر من حنين القلم والكلمات .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق