]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خلاص بالمحبة

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-03-10 ، الوقت: 18:23:48
  • تقييم المقالة:

تنساب بداخلي الرؤى كزخات مطر دافئ..يلامس  عيون الورد ترقص  عند عتبات الروح نشوى تنفتح امامي نبوءات الرجا اقف في الضوء تغتسل افكاري تطرد ارواح الشيطان معتقة النكهة ..اجدني في حضرة ابن العربي يفسرلي ما انغلق من فصوصه ويعرفني بفتوحات الكلام ..يعلمني ان افكر بعشق ان اهرب النور الى داخلي ليشف ويتحول خلاص نوراني بالمحبة ..سالته عن الصفاء  قال يا روح يا طيف هفى حتى شفت على اواقييه العلامات ..

من صفا بروح التقوى اعتلى ثريات الهوى فعرف ..

قالت واين الخلاص

قال..في المحبة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق