]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التثاقف

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-03-10 ، الوقت: 18:09:02
  • تقييم المقالة:

 الكلام فن والتبليغ علم  اننا نقوم بايصال الفكرة من خلال منظومة مفهوماتية الغاية منها تحقيق المعرفة والأجتماع بتكوين اشكال من التعارف تشد من تماسك   مؤسسة المجتمع ..ان السؤال البسيط لمادا نفكر ..يمثل نبوءة النص  المقدس  خلقتكم شعوبا وقبائلا لتعارفوا ..كيف يكون لون هدا التعارف ؟ان اعجاز الأختلاف لا يدعوا الى التعدي بل الى التعدد اننا لآ نمتلك بانانية العالم بل نحن نقتسمه وكل يفكر في منطقته من اجل خير شعبه وكل منتوج الحضارة هو مكسب انساني ..حتى الأسلام ترك حرية التدين ولم يكره احد من المعاهدين ان يدخلوا فيه بالغصب ..والتقية التي مارسها اليهود في الجزيرة او في الأندلس ليتخلصوا من قهر السلطة / وان كانت بعض الأنظمة الوضعية تكره على الأعتقاد اليديولوجي كالشيوعية او الكنيسة او النصوص اليهودية وكل الطوائف المغاقة التي تمارس التشدد كاحد وجوه قهريتها ..وربما ما حدث مع محاكم التفتيش في الأندلس  يوحي بحجم الأكراه الدي مورس على المورسكيين ..

والآن نحن نعاني من ظاهرة الأكراه في مختلف الميادين ..وبعد انهيار العتمانيين وزوال دولة المسلمين وتفتت روسيا ..تحول التواصل الثقافي الاى لون من التجادب نحو براغماتية اختراقية وتجبرت الدول المتقدمة التي تمتلك التقنية في نهب الشعوب الفقيرة وبدت فكرة الأستعلاء موقف وجودي استعماري ..مما جعل الخد من الحضارة الأوروبية اخد ايمان  اد كل البعثات التي ارسلت اتت بتقنيات تمكين الأمن والجيش للتاسيس لدولة الثرياء ..واستهدفت العقيدة بالوان من الغزو ..والفضائحية والآ ادرية والأاحاد ...

ان الشعوب الغير منتجة والتي ليس لها امنا اقتصاديا لن تنتج فكرة ولن تصدر تصورات بل بفرض عليها نسقيات من الفكار السلبية تؤسس لمجتمعات القطيع .....


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق